12 آب أغسطس 2015 / 13:56 / منذ عامين

بالزاريتي مدافع روما يعتزل كرة القدم في الثالثة والثلاثين

روما (رويترز) - أعلن فيدريكو بالزاريتي الظهير الأيسر لنادي روما المنافس في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم اعتزاله اللعب يوم الأربعاء رغم أن عمره 33 عاما قائلا إنه لم يسترد مطلقا كامل لياقته بعد خضوعه لعملية جراحية في الحوض قبل أكثر قليلا من عام.

فيدريكو بالزاريتي لاعب نادي روما في صورة من أرشيف رويترز.

وأضاف ”كان من الصعب اتخاذ القرار لكنني لم أتمكن من مواصلة اللعب بالطريقة التي أريدها وأن أكون جاهزا بنسبة 100 في المئة.“

وشارك بالزاريتي مع منتخب إيطاليا في بطولة أوروبا 2012 وخاض مباراة وحيدة في الموسم الماضي في الجولة الأخيرة من الدوري أمام باليرمو واعترف بأنه أدرك أن تلك المباراة ستكون الأخيرة له في مسيرته.

وتابع محاولا وقف دموعه ”نجحت في لعب مباراة كاملة أخرى مع روما. أريد أن أشكر الجميع هنا على تحويل حلمي الأخير إلى حقيقة. عرفت أن مباراة باليرمو في نهاية مايو ستكون الأخيرة لي. ستظل تلك الذكرى في قلبي. لعبت آخر مباراة على الملعب الأولمبي في روما ونزل أبنائي الأربعة إلى الملعب بعد ذلك. كان شعورا رائعا.“

وبدأ بالزاريتي مسيرته مع تورينو وتنقل بين أندية يوفنتوس وفيورنتينا وباليرمو وقال إنه سيحصل على منصب في إدارة نادي روما بعد اعتزاله.

إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية- تحرير فتحي عبد العزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below