12 آب أغسطس 2015 / 23:00 / منذ عامين

هاليب "السعيدة" تعبر للدور الثالث في بطولة كأس تورونتو للتنس

الرومانية سيمونا هاليب اثناء مباراة ببطولة ويمبلدون للتنس في لندن يوم 30 يونيو حزيران 2015. تصوير: ستيفان ورموث - رويترز

تورونتو (رويترز) - تخلصت سيمونا هاليب المصنفة الثانية من اهتزاز المستوى والإحباط عقب خروجها من بطولة ويمبلدون لتشق طريقها نحو الدور الثالث لكأس تورونتو للتنس يوم الأربعاء بفوزها 6-3 و6-4 على ايلينا يانكوفيتش المصنفة الأولى على العالم سابقا.

وعقب نحو شهر من الابتعاد عن الملاعب عقب اخر مباراة رسمية خاضتها بدت هاليب في أفضل حالاتها مع افتتاحها لموسم الملاعب الصلبة في أمريكا الشمالية ببلوغها الدور الثالث في كندا لأول مرة في مسيرتها.

وسيطرت اللاعبة الرومانية البالغة من العمر 23 عاما على أجواء اللقاء الذي بدا متقلبا ولم تسمح ليانكوفيتش بأي فرصة لكسر إرسالها في المجموعة الأولى وأنقذت ثلاث نقاط لكسر إرسالها في المجموعة الثانية.

وكسرت هاليب - التي فازت بثلاث بطولات هذا الموسم بما في ذلك لقب انديان ويلز - إرسال منافستها الصربية المخضرمة لتفتتح المجموعة الثانية بقوة وهو كل ما كانت تحتاجه لتحقق فوزا مستحقا.

وقالت هاليب التي بلغت دور الثمانية أو تجاوزته في ثماني من بين 11 بطولة شاركت فيها هذا الموسم ”أنا سعيدة حقا لقدرتي على الفوز بهذه المباراة لأنني كنت أتوقع لقاء صعبا.أديت بشكل رائع اليوم.“

وأضافت ”لم أشارك في أي مباراة منذ ويمبلدون لذا فإنني سعيدة حقا بالقول أنني خضت أفضل مبارياتي.“

وانضمت إلى هاليب في الدور الثالث الصربية آنا ايفانوفيتش المصنفة الخامسة والتي فازت على اولجا جوفورتسوفا لاعبة روسيا البيضاء المتأهلة من التصفيات بنتيجة 6-4 و7-6 إلا أن باقي مباريات يوم الاربعاء كانت صعبة على بقية المصنفات.

وكانت التشيكية لوسي سفاروفا المصنفة السابعة أكبر الضحايا حيث خسرت أمام الروسية داريا جافريلوفا.

وعقب خروجها من الدور الأول في ثلاث بطولات متتالية قدمت جافريلوفا عرضا رائعا على الملاعب الصلبة بكندا بفوزها على سمانثا ستوسور البطلة السابقة لأمريكا المفتوحة في الدور الأول قبل أن تتغلب على سفاروفا التي بلغت نهائي بطولة فرنسا المفتوحة.

وأعقب خروج سفاروفا توديع الاسبانية جاربين موجوروزا بلانكو المصنفة الثامنة والروسية ايكاترينا مكاروفا المصنفة 11 للبطولة.

وخسرت موجوروزا - التي تخوض أول مباراة لها منذ بلوغها نهائي ويمبلدون - بنتيجة 7-5 و6-1 أمام الأوكرانية ليسيا تسورينكو المتأهلة من التصفيات بينما ودعت مكاروفا - التي بلغت قبل نهائي بطولة واشنطن الأسبوع الماضي - المنافسات بخسارتها أمام السلوفينية بولونيا هرتسوج 6-2 و6-7 و7-5.

وتجنبت الإيطالية سارة إيراني المصنفة 15 نفس المصير - المتمثل في الانضمام للائحة المصنفات اللاتي ودعن البطولة - بفوزها الصعب على الأمريكية ماديسون برينجل في مباراة من ثلاث مجموعات بواقع 6-3 و2-6 و6-3.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below