24 آب أغسطس 2015 / 07:49 / منذ عامين

عرض-استانة على مشارف التأهل في جولة فاصلة مثيرة بدوري الأبطال

بيرن (رويترز) - بات استانة على مشارف أن يصبح أول فريق من قازاخستان يتأهل للدور الرئيسي في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم في إياب جولة فاصلة هذا الأسبوع من المتوقع أن تشهد اثارة وتوترا يغيب في المعتاد عن دور المجموعات.

ويجب على موناكو - المتأهل لدور الثمانية الموسم الماضي - تعويض خسارته بفارق هدفين حين يستضيف بلنسية في المواجهة الأقوى ضمن لقاءات الاياب هذا الأسبوع بينما سيدافع لاتسيو عن تقدمه بهدف على ملعب باير ليفركوزن.

وفي وجود دخل بملايين اليورو متاح للفرق تمثل مباريات الثلاثاء والأربعاء مسرحا للاثارة في تناقض مع دور المجموعات نفسه الذي بات أمرا شكليا تقريبا لأندية اوروبا الكبرى.

وستدافع خمسة فرق عن تقدمها بهدف واحد خارج أرضها وسيحاول فريقان آخران هما بلنسية ومانشستر يونايتد الحفاظ على تفوقهما بفارق هدفين لكن شباكهما استقبلت هدفا في الذهاب.

ويبدو فقط دينامو زغرب وشاختار دونيتسك - اللذان فازا خارج أرضهما في الذهاب الأسبوع الماضي - في طريقهما لتأهل سهل.

وسيسافر استانة لنحو 3500 كيلومتر للدفاع عن تقدمه 1-صفر يوم الأربعاء على ابويل نيقوسيا بطل قبرص المتأهل لدور الثمانية على نحو مفاجيء في 2011-2012.

وقال دومينجوس باسينشيا مدرب ابويل ”فوز استانة لا يعني أن فرصته أكبر منا في التأهل. لا تزال هناك مباراة على أرضنا.. سنحظى فيها بمساندة جيدة من جماهيرنا.“

واذا تأهل استانة فانه سيصنع مشاكل لوجيستية لمنافسيه في دور المجموعات الذين سيسافرون لعدة آلاف من الكيلومترات عبر خمس أو ست مناطق زمنية إلى وسط آسيا لخوض مباريات في منتصف الأسبوع.

ويسافر بلنسية الذي غاب عن دور المجموعات في الموسمين الماضيين إلى موناكو للدفاع عن تقدمه 3-1 يوم الثلاثاء في مباراة ستضع المدرب البرتغالي نونو اسبيريتو سانتو ضد مواطنه ليوناردو جارديم.

ويتقدم مانشستر يونايتد بالنتيجة ذاتها قبل أن يلعب في ضيافة كلوب بروج يوم الأربعاء بينما يبدو غيابه عن دور المجموعات للموسم الثاني على التوالي أمرا لا يمكن تخيله.

ويتقدم لاتسيو الذي يحل ضيفا على ليفركوزن وباتي بوريسوف الذي سيلعب في ضيافة بارتيزان بلجراد بنتيجة 1-صفر منذ جولة الذهاب بينما يذهب سبورتنج لشبونة إلى تشسكا موسكو وهو متقدم 2-1 ويدافع سيلتيك عن تفوقه 3-2 حين يواجه مالمو.

ويحاول مالمو التأهل لدور المجموعات للموسم الثاني على التوالي بينما يرغب سيلتيك في تفادي هزيمته المثيرة أمام ماريبور العام الماضي في الجولة الفاصلة.

وخسارة لاتسيو سيكون معناها أن ايطاليا تملك فريقين فقط في دور المجموعات للموسم الثاني على التوالي.

وفاز دينامو زغرب 2-1 على مضيفه سكندربو بطل البانيا وتغلب شاختار دونيتسك 1-صفر خارج ملعبه على رابيد فيينا الأسبوع الماضي ليصبحا في موقف جيد للتأهل مع استضافة جولة الاياب على ملعبيهما.

ويبدو مكابي تل أبيب في طريقه لتحقيق مفاجأة بعدما فرض التعادل 2-2 على بازل بطل سويسرا خارج ملعبه في المباراة الأولى.

وسيسعى مكابي للثأر بعد أن أطاح به بازل من دوري الأبطال ثم الدوري الاوروبي منذ موسمين قبل أن يتعاقد النادي السويسري مع مدربه باولو سوزا.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below