25 آب أغسطس 2015 / 03:06 / بعد عامين

وفاة ويلسون سائق اندي كار بعد إصابته في الرأس

السائق البريطاني جاستن ويلسون الذي ينافس في سلسلة سباقات إندي كار في الولايات المتحدة (إلى اليسار) قبل سباق إنديانا بوليس يوم 24 مايو أيار 2015. صورة لرويترز من يو.إس.توداي سبورتس.

(رويترز) - توفي السائق البريطاني جاستن ويلسون الذي ينافس في سلسلة سباقات إندي كار للسيارات في الولايات المتحدة عن 37 عاما يوم الاثنين بعد معاناته من إصابة بالغة في الرأس إثر ارتطام حطام سيارة أخرى به في اللفات الأخيرة من سباق أقيم يوم الأحد على حلبة بوكونو في بنسلفانيا.

وقبل وفاته كان ويلسون - وهو سائق سابق في فورمولا 1 وفاز بسبعة سباقات من قبل في إندي كار - في حالة حرجة في غيبوبة بمستشفى في بنسلفانيا.

وقال مارك مايلز المدير التنفيذي للشركة الأم لسباقات إندي كار في بيان ”هذا يوم حزين لإندي كار ومجتمع رياضات المحركات بأكمله.“

وأضاف ”قدرة جاستن الكبيرة على قيادة سيارة سباق كانت متوافقة مع شخصيته الرائعة وتواضعه وهو ما جعله من أبرز السائقين.“

وقالت أسرة ويلسون في بيان إنه كان ”أبا محبا وزوجا مخلصا كما كان سائق سباقات تنافسيا يحظى باحترام أقرانه.“

وويلسون أول سائق في إندي كار يموت بعد حادث في سباق منذ مواطنه البريطاني دان ويلدون الذي قتل في اصطدام مروع في لاس فيجاس في أكتوبر تشرين الأول 2011.

وكان ويلدون - الذي توفي عن 33 عاما - من ضمن سائقين بريطانيين اثنين فقط فازا بأشهر السباقات الامريكية وهو إنديانابوليس 500 أكثر من مرة. وفاز به ويلدون عام 2006 ومرة أخرى في 2011.

وقال فريق اندريتي الذي كان يقود له ويلسون في بيان ”نشعر بحزن عميق لرحيل جاستن ويلسون.“

وأضاف ”كان متسابقا مذهلا وعضوا مهما في الفريق وممثلا يحظى بالاحترام لرياضتنا.“

وخرجت سيارة ويلسون عن السيطرة واصطدمت بحائط بعدما ارتطمت بها قطعة كبيرة من حطام سيارة سيج كرم على حلبة بوكونو في بنسلفانيا.

وكان كرم (20 عاما) يتصدر السباق قبل الأخير في سلسلة إندي كار عندما دارت سيارته حول نفسها في اللفة 179 بالسباق المكون من 200 لفة وارتطمت بالحائط الجانبي ليتناثر حطامها في الهواء.

ونقل كرم إلى المستشفى نفسها مثل ويلسون وهو يعاني من اصابات في كعب القدم والمعصم لكنه خرج يوم الأحد. وقال مسؤولو إندي كار إن حالة كرم سيعاد تقييمها قبل السماح له بالقيادة.

وكتب كرم في حسابه على تويتر ”لا أستطيع العثور على الكلمات المناسبة لوصف الألم والتعاطف الذي أشعر به لجاستن وأسرته.“

وأعاد حادث ويلسون ذكرى ما تعرض له البرازيلي فيليبي ماسا سائق فورمولا 1 عام 2009 حين اصطدمت قطعة من سيارة روبنز باريكيلو بخوذته اثناء التجارب التأهيلية لجائزة المجر الكبرى وخضع لجراحة.

لكن وفاة السائق البريطاني ستثير مرة أخرى تساؤلات بشأن سلامة السائقين في إندي كار.

ومنذ 1966 توفي 18 سائقا في إندي كار بينها ثماني حالات في حلبة إنديانابوليس الشهيرة.

وقال لويس هاميلتون بطل العالم لسباقات فورمولا 1 عبر حسابه على انستجرام ”استيقظت بشعور إيجابي هذا الصباح إلى أن قرأت الأخبار. اشعر بحزن عميق لسماع نبأ وفاة إنسان وسائق رائع.“

وأضاف ”التقيت مع جاستن ويلسون عدة مرات وهو شخص نبيل حقا. على الرغم من أن معرفتنا ببعض لم تترسخ إلا أنني سأفتقده.“

وتحدث كريستيان هورنر رئيس فريق رد بول عن حزن جميع أعضاء فريقه لنبأ وفاة ويلسون الذي عمل معه في فريق جاجوار قبل أن يحمل اسم رد بول الآن.

وقال هورنر ”جاستن ترك بصمته على الكثير مما عمل معهم في جاجوار والجميع يتذكره لأنه كان شخصا متواضعا وطيبا.“

وتابع ”منذ معرفتي بجاستن في سباق الكارتينج على الحلبات البريطانية كان من الواضح بالنسبة لي دوما أنه سيقدم الكثير من الأشياء الرائعة في رياضة السيارات.“

وأضاف ”مشواره في الدرجات الأدنى لسباقات فورمولا كان رائعا وتألق بشدة في سباقات فورمولا 3000.“

وتابع ”سيتم تذكر جاستن ليس فقط لأنه سائق موهوب لكن أيضا لأنه كان أحد ألطف الأشخاص في رياضة المحركات.“

اعداد شادي أمير للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below