26 آب أغسطس 2015 / 22:29 / بعد عامين

ثلاثية روني تقود يونايتد لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا

(رويترز) - عاد مانشستر يونايتد للمنافسة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عقب غياب لموسم واحد بعد أن سجل قائده وين روني ثلاثة أهداف ليقوده للفوز 4-صفر يوم الأربعاء على مضيفه كلوب بروج البلجيكي في إياب الدور الأخير للتصفيات ليحقق الفريق الانجليزي الانتصار 7-1 في مجموع المباراتين.

روني لاعب مانشستر يونايند سعيد باحراز هدف في مرمى كلوب البلجيكي يوم الاربعاء. تصوير: كارل ريسين - رويترز

وتأهلت فرق باير ليفركوزن وباتي بوريسوف وتشسكا موسكو واستانة أيضا لدور المجموعات حيث ستسحب القرعة يوم الخميس.

وأصبح استانة أول فريق من قازاخستان يتأهل لدور المجموعات بعد تعادله خارج ملعبه 1-1 مع ابويل نيقوسيا القبرصي لكنه تفوق 2-1 في مجموع المباراتين وسحق ليفركوزن ضيفه لاتسيو الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين بنتيجة 3-صفر ليفوز 3-1 في مجموع المباراتين.

وخسر باتي من روسيا البيضاء 2-1 أمام مضيفه بارتيزان الصربي لكنه استفاد من قاعدة الهدف خارج الملعب بعد أن سيطر التعادل 2-2 في مجموع المباراتين في حين تغلب تشسكا 4-3 على سبورتنج لشبونة في مجموع المباراتين.

وسجل روني الذي صام عن التهديف لما يقرب من 900 دقيقة هدفه الأول في الموسم الحالي ورقم 30 في دوري الأبطال في الدقيقة 20.

واستلم المهاجم الانجليزي الدولي الكرة بعد تمريرة متقنة من الهولندي ممفيس ديباي وسددها لتمر من فوق الحارس سينان بولات.

وهذا هو الهدف الثاني الذي يصنعه ديباي في المواجهة مع بروج بعد أن سجل هدفين خلال المباراة التي فاز بها يونايتد 3-1 في مباراة الذهاب.

واشترك ديباي مرة أخرى في بناء الهجمة التي انتهت عند روني ليسجل الهدف الثاني بعد أربع دقائق على بداية الشوط الثاني.

ومرر لاعب منتخب هولندا الكرة لاندر هيريرا داخل منطقة الجزاء ليلعب الأخير الكرة من لمسة واحدة إلى روني الذي حولها إلى داخل المرمى بسهولة.

وصنع الاسباني خوان ماتا الهدف الثالث لروني بعد ذلك بثماني دقائق ليسجل لأول مرة ثلاثة أهداف في مباراة واحدة منذ أن فعل ذلك في مباراته الأولى في البطولة الأوروبية عام 2004 أمام فناربخشة التركي.

وسجل هيريرا الهدف الرابع ليونايتد في الدقيقة 63 بعد تمريرة من باستيان شفاينشتايجر وأهدر خافيير هرنانديز ركلة جزاء قبل تسع دقائق من نهاية المباراة.

* مباراة مصيرية

وقال روني لمحطة بي.تي سبورت ”بالتأكيد أنا سعيد بتسجيل هذه الأهداف لكنها كانت مباراة كبيرة للفريق.“

وأضاف ”أتفهم لماذا يتم نشر الكثير من الأخبار عني. كنا ندرك أن علينا التأهل لدور المجموعات. هذه كانت مباراة مصيرية.“

وبعد الفشل في التأهل للبطولة الموسم الماضي للمرة الأولى منذ موسم 1995-1996 استطاع يونايتد التأهل للمرة رقم 20 معادلا رقم برشلونة حامل اللقب وريال مدريد الفائز بعشرة ألقاب وبورتو بطل 2004.

باتت اسبانيا أول دولة تشارك بخمسة فرق في دور المجموعات في موسم واحد بعدما تخطى بلنسية عقبة منافسه الفرنسي موناكو 4-3 في مجموع مباراتين على الرغم من هزيمته 2-1 يوم الثلاثاء.

وانضم بلنسية إلى برشلونة وريال مدريد واتليتيكو مدريد واشبيلية الذي تأهل مباشرة لدور المجموعات بفضل فوزه بلقب الدوري الأوروبي الموسم الماضي.

كما تأهلت فرق مالمو ودينامو زغرب ومكابي تل أبيب وشاختار دونيتسك إلى الدور ذاته يوم الثلاثاء.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below