30 آب أغسطس 2015 / 13:07 / منذ عامين

الكيني كيبروب يحتفظ بلقب سباق 1500 متر والبرونزية للمغربي ايكيدير

بكين (رويترز) - فاز الكيني اسبل كيبروب بلقب سباق 1500 متر في بطولة العالم لألعاب القوى لثالث مرة يوم الأحد بعدما تقدم بطل 2011 و2013 من المركز 12 إلى الأول في اخر نصف لفة لينتزع الذهبية بينما نال المغربي عبد العاطي ايكيدير الميدالية البرونزية.

العداء الكيني اسبيل كيبروب عقب الفوز بالميدالية الذهبية لسباق 1500 متر ببطولة العالم لألعاب القوى في بكين يوم الأحد. تصوير: دامير ساجولج - رويترز

ونجح كيبروب في اقتناص المركز الأول بعدما انتفض في المراحل الأخيرة من السباق رغم أنه كان في المركز الثاني عشر لينهي السباق بزمن قدره ثلاث دقائق و34.40 ثانية.

وأنهى كيبروب البالغ من العمر 26 عاما اللفة الأخيرة في 51 ثانية فقط وترك منافسيه يتصارعون على باقي المراكز.

وحقق كيبروب الذهبية السابعة لكينيا في بطولة العالم التي اختتمت يوم الاحد في بكين بينما حل مواطنه ايليا مانانجوي في المركز الثاني ونال الفضية بعد أن سجل ثلاث دقائق و34.63 ثانية.

ونال إيكيدير البرونزية بعدما حقق زمنا قدره ثلاث دقائق و34.67 ثانية تبعه الجزائري‭‭‭ توفيق مخلوفي ‬‬‬بزمن قدره ‭‭‭ثلاث دقائق‬‬‬ 34.76 ثانية.‭‭‭

وبدا أن سيلاس كيبلاجات وتيموثي تشيريوت‬‬‬ ينفذان تعليمات الفريق الكيني حيث أنهيا أول لفتين بزمن قدره 59 ثانية لكل منهما.

ومع انطلاق جرس اللفة الأخيرة كان الأمريكي مات سنتروفيتس في المركز الأول.

وحافظ كيبروب على هدوئه وصبره بينما كان هناك أربعة أو خمسة مرشحين للفوز بالذهبية يتقدمون بينهم مخلوفي الفائز بذهبية لندن 2012 الذي كان متفوقا قبل النهاية بمئتي متر فقط.

وتراجع مخلوفي لينهي السباق في المركز الرابع بدون ميداليات فيما تفوق كيبروب ومواطنه مانانجوي واحرزا الذهبية والفضية.

وقال كيبروب للصحفيين ”فخور للغاية بانضمامي لنادي أبطال العالم لثلاث مرات.“

وأضاف العداء الكيني ”أرغب في الدفاع عن لقبي للمرة الرابعة في لندن عام 2017. هذا سيتيح لي الانضمام للجزائري نور الدين مورسيلي لكن هشام القروج لا يزال يمتلك ذهبية إضافية وهذا ما أسعى إليه.“

ويعرف كيبروب رسميا بأنه بطل اولمبياد بكين 2008 لكنه حرم وقتها من الاحتفال بهذا الانتصار على ذات الملعب عش الطائر بعد فوز البحريني رشيد رمزي بالذهبية قبل أن يتم سحبها منه في وقت لاحق بسبب المنشطات لتذهب الميدالية للعداء الكيني.

وقال ”كان سباقا جيدا ويحمل أيضا مذاقا خاصا بالنسبة لي. أصبحت بطلا اولمبيا هنا في بكين لكني لم أصعد مطلقا إلى قمة منصة التتويج.“

إعداد أحمد الخشاب وأحمد ماهر - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below