6 أيلول سبتمبر 2015 / 14:14 / بعد عامين

لا ضغوط على هاميلتون في انتصار سهل على حلبة مونزا

مونزا (إيطاليا) (رويترز) - وسع البريطاني المتألق لويس هاميلتون سائق مرسيدس الفارق الذي يفصله عن زميله في الفريق وأقرب مطارديه الألماني نيكو روزبرج في صدارة بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات إلى 53 نقطة بعد فوزه يوم الأحد بسباق جائزة إيطاليا الكبرى.

هاميلتون يحتفل بفوزه بسباق ايطاليا في فورمولا 1 يوم الاحد. تصوير: جيامبيرو سبوسيتو - رويترز.

وانسحب روزبرج والنيران تشتعل في سيارته.

وانتظر السائق البريطاني عدة ساعات إضافية لتأكيد نتيجة السباق بعد استجوابه لاستخدامه إطارات ذات ضغط هواء منخفض.

وطالب بعض منافسي حامل اللقب باستبعاده لكن المشرفين أعلنوا أن مرسيدس اتبع الإجراءات اللازمة ولم يتخذوا أي إجراء ضد الفريق.

وبعيدا عن هذه المخاوف خاض هاميلتون السباق ظهر الاحد بدون أي ضغوط على كافة الجوانب.

واعتلى هاميلتون منصة التتويج أمام حشد كبير من مشجعي فيراري الذين كانوا يمنون النفس باعتلاء أحد سائقيهم للمنصة لكن الألماني سيباستيان فيتل سائق فيراري نجح في اقتناص المركز الثاني.

وهذا هو الفوز السابع لهاميلتون هذا الموسم والثالث في مونزا ورقم 40 على مدار مسيرة السائق البريطاني ليصبح على بعد انتصار واحد من معادلة رقم نجم طفولته البطل الراحل إيرتون سينا.

وقال السائق البريطاني الذي انطلق من المركز الأول وتصدر من البداية وحقق أسرع لفة ”كان سباقا رائعا للغاية.“

وأضاف ”لا أتذكر إن كنت قد قضيت سباقا مثل هذا من قبل. هذه الحلبة مميزة بالنسبة لي. عندما تصعد على قمة منصة التتويج تشعر بفخر كبير لأني انضم بذلك لعظماء حققوا الانجاز هنا من قبل. الجماهير الغفيرة لم أشاهد مثلها من قبل.“

وتصدر هاميلتون السباق من البداية للنهاية ليوسع الفارق مع زميله في الفريق وأقرب منافسيه في صدارة الترتيب العام روزبرج الذي انسحب قبل لفتين من النهاية والدخان والنيران ينبعثان من مؤخرة سيارته بينما كان يحتل المركز الثالث وقتها.

وأنهى سيباستيان فيتل السباق في المركز الثاني بفارق 25 ثانية عن هاميلتون بينما جاء البرازيلي فيليبي ماسا سائق وليامز في المركز الثالث بعدما عبر خط النهاية متفوقا بفارق 0.3 ثانية على زميله الفنلندي فالتيري بوتاس.

وفي حال استبعاد فوز هاميلتون بالسباق كان ثنائي وليامز سيصعد إلى منصة التتويج وهو ما كان يطالب به بات سيموندس كبير مهندسي وليامز.

وقال سيموندس ”هناك قائمة من العقوبات على التجاوزات الرياضية والفنية تؤدي إلى الاستبعاد.“

وهذا الفوز هو الثالث لهاميلتون على حلبة مونزا والثاني على التوالي ليكون بذلك أول سائق يفوز في عامين متتالين على هذه الحلبة التاريخية - التي يعد استمرارها في جدول السباقات محل شك- منذ مواطنه ديمون هيل عام 1994.

ولم يعلم هاميلتون بمشكلة ضغط هواء الإطارات حتى بعد انتهاء السباق حينما قال المشرفون إن الإطار الأيسر الخلفي الذي تم قياسه قبل الانطلاق كان أقل من الحد الأدنى لضغط الهواء الذي حددته بيريلي.

وأجبرت مشكلة في التجارب التأهيلية روزبرج على خوض السباق بمحرك خاض به خمسة سباقات من قبل بينما استخدم هاميلتون محركا جديدا تم تعديله خصيصا لخوض السباق على أسرع حلبة في جدول سباقات بطولة العالم.

وانطلق السائق الألماني في المركز الرابع لكنه فقد عدة مراكز عندما حاول التقدم بينما كان كيمي رايكونن سائق فيراري في المقدمة مع هاميلتون.

وكان السائق الفنلندي في المركز الأخير في المنعطف الأول لكن عاد بقوة واحتل المركز الخامس وجاء سيرجيو بيريز ونيكو هالكنبرج ثنائي فورس انديا في المركزين السادس والسابع والاسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بول في المركز الثامن.

وحل السويدي ماركوس اريكسون سائق ساوبر تاسعا بينما جاء الروسي دانييل كفيات عاشرا مع رد بول.

إعداد أحمد الخشاب - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below