تشونج غير سعيد برفض الفيفا شكواه بشأن الانتخابات

Fri Sep 11, 2015 11:39am GMT
 

من سوهي كيم

سول (رويترز) - طلب الكوري الجنوبي تشونج مونج جون المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) من لجنة الانتخابات اعادة التحقيق في شكواه بأن الاتحاد الآسيوي بعث برسائل لأعضائه يحثهم فيها على دعم منافسه ميشيل بلاتيني في انتخابات العام القادم.

وقال تشونج الأسبوع الماضي إنه أرسل احتجاجا للجنة أن الرسائل تنتهك قواعد الانتخابات التي وضعها الفيفا وتهدد "بالاخلال بنزاهة" الانتخابات التي ستقام في 26 فبراير شباط لاختيار خليفة للرئيس المستقيل سيب بلاتر.

ونفى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ارتكاب أي مخالفة وقال إنه أرسل هذه الخطابات لتكون بمثابة إرشاد بعد أن طلبت الاتحادات الوطنية النصيحة بشأن كيفية الاعلان عن دعم مرشح معين.

وقال تشونج إن لجنة الانتخابات أبلغته بعد ذلك بأنها لا تعتبر ما فعله الاتحاد الآسيوي ينتهك أي قواعد أو لوائح.

لكن الملياردير الكوري الجنوبي - غير السعيد بالقرار - أصدر بيانا شديد اللهجة عن طريق الناطق باسمه اليوم الجمعة دعا فيه اللجنة إلى اعادة التحقيق في القضية.

وقال البيان "نعارض هذه النتيجة بأقوى الصور الممكنة.

"رغم أنه تم اثبات أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وزع رسائل دعم للسيد بلاتيني إلا أن لجنة الانتخابات لم تنظر حتى في احتمال وجود تعاون بين الاتحاد الآسيوي والسيد بلاتيني قائلة إن لا سلطة لها سوى على أنشطة المرشحين للرئاسة ولذلك لا تستطيع التدخل في أنشطة الاتحاد الآسيوي.

"هذا يساوي التخلي طوعا عن واجب اللجنة في ضمان نزاهة انتخابات رئاسة الفيفا."   يتبع

 
الكوري الجنوبي تشونج مونج جون المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في سول يوم 3 سبتمبر ايلول 2015. تصوير: كيم هونج-جي - رويترز