17 أيلول سبتمبر 2015 / 20:10 / بعد عامين

الفيفا يمنح أمينه العام أجازة ويعفيه من مهام منصبه

الأمين العام للفيفا جيروم فالك - صورة من ارشيف رويترز.

زوريخ/نيويورك (رويترز) - قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم الخميس إنه منح أجازة لأمينه العام جيروم فالك الرجل الثاني في المؤسسة وذلك عقب ساعات من مزاعم ساقها لاعب كرة قدم سابق بان فالك ربما يكون متورطا في صفقة تحوم حولها الشبهات لإعادة بيع تذاكر كأس العالم 2014 مقابل تحقيق أرباح كبيرة.

وأوضح الفيفا الذي لطخته أسوأ فضيحة فساد على مدار تاريخه الممتد 111 عاما في بيان إنه على علم بمزاعم طالت فالك وطلب تحقيقا رسميا من لجنة القيم التابعة له.

ولم يحدد الفيفا ما هي طبيعة المزاعم التي أشار إليها في بيانه والذي تضمن "إعفاء فالك من مهام منصبه على أن يسري القرار فورا وذلك حتى إشعار آخر."

وفي وقت سابق يوم الخميس قال بيني آلون لاعب كرة القدم الإسرائيلي السابق في مؤتمر صحفي في زوريخ إنه وافق في عام 2013 على دفع أموال لفالك لضمان الحصول على تذاكر خاصة بكأس العالم. وقال آلون إن الخطة كانت تقوم في ذلك الوقت هي بيع التذاكر لمشجعين بزيادة عن أسعارها الأصلية مع اقتسام الإيرادات مع فالك.

وقال آلون إن الصفقة فشلت وانه لم يدفع للمسؤول الكروي الرفيع أي أموال. ولم تستطع رويترز التأكد بشكل مستقل من مزاعم آلون.

وقال باري بيرك المحامي الأمريكي الخاص بفالك في بيان إن موكله ينفي "بشكل مطلق" تلك المزاعم واصفا إياها بأنها "مختلقة وشائنة".

وأضاف البيان "لم يتلق السيد فالك كما لم يوافق على القبول بأي أموال أو أي شيء ذو قيمة من السيد آلون."

وتابع محامي فالك في بيانه أن "الفيفا دخل في اتفاق مع شركة جي.بي سبورتس ماركتينج التي يملكها السيد آلون. فحص الاتحاد الدولي للعبة ومستشاره القانوني ووافقا على هذا الاتفاق والصفقات التجارية التالية بين الفيفا والسيد آلون."

ولم تستطع رويترز الحصول على رد من الفيفا على البيان الصادر عن فالك.

وكان فالك قد المح بالفعل إلى انه يستعد لترك منصبه بحلول فبراير شباط المقبل حيث ستجري انتخابات رئاسة الفيفا.

ويسيطر الفيفا على حقوق بيع تذاكر كأس العالم وعقاب مسؤولين في الماضي بسبب إعادة بيع تذاكر كأس العالم بأسعار أعلى.

وتصدرت مزاعم الون التحقيقات الجارية بواسطة وزارة العدل الأمريكية ومكتب الادعاء العام السويسري في الفساد الذي طال الفيفا وذلك عقب لائحة الاتهام التي صدرت في مايو آيار الماضي ضد 14 مسؤولا كرويا رفيعا إضافة لمسؤولين تنفيذيين في مجال التسويق الرياضي.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع قالت السلطات الأمريكية والسويسرية إنها وسعت من نطاق تحقيقاتها وانه من المتوقع القبض على المزيد من الأشخاص. ولم يواجه فالك أي اتهامات في التحقيقات الأمريكية أو السويسرية المتعلقة بالفيفا.

ورفض متحدث باسم مكتب الادعاء في بروكلين والذي يتعامل مع التحقيقات الأمريكية التعليق على أنباء ترك فالك لمنصبه.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below