20 أيلول سبتمبر 2015 / 21:40 / بعد عامين

ثنائية ميسي تقود برشلونة لسحق ليفانتي 4-1

ميسي لاعب برشلونة ينفذ ركلة جزاء خلال مباراة فريقه امام ليفانتي بدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: سوزانا فيرا - رويترز.

برشلونة (رويترز) - سجل ليونيل ميسي هدفا من ركلة جزاء وأضاع أخرى قبل أن تساعد ثنائيته برشلونة على اكتساح ليفانتي 4-1 في الشوط الثاني ليحافظ العملاق القطالوني على بدايته الرائعة لدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم الاحد.

ويتصدر برشلونة الفائز بالثلاثية الموسم الماضي الترتيب برصيد 12 نقطة متفوقا بنقطتين على ثلاثة فرق من بينهم غريمه ريال مدريد بعدما فاز في كل المباريات الاربع التي خاضها حتى الان.

واظهر المدافع مارك بارترا هدوءا كبيرا ليفتتح التسجيل من تمريرة ولا اروع من ميسي بعد 50 دقيقة بعد ان شعر برشلونة بخيبة امل في الشوط الاول بسبب دفاع ليفانتي المنظم.

وبعد ان فقد ليفانتي تماسكه انهى نيمار بشكل رائع هجمة بعد 55 دقيقة وحصل ايضا على ركلة جزاء بعد مرور ساعة نفذها ميسي بنجاح.

وأخطأ مارك اندريه تير شتيجن حارس برشلونة في الامساك بتمريرة عرضية لتصل الى فيكتور كاساديسوس الذي أودعها الشباك في الدقيقة 65.

وأهدر ميسي ركلة جزاء ثانية فوق العارضة بعد عرقلته في المنطقة لكنه سجل مرة أخرى بتسديدة قرب منطقة الجزاء قبل دقيقة من النهاية.

وأبلغ بارترا الصحفيين ”أجيد الدفاع وأحب العمل لصالح الفريق لاعادة الاستحواذ على الكرة.“

وتابع ”لكن إذا لاحت لي الفرصة أيضا للتقدم الى الهجوم وتسجيل الأهداف فانه يصبح امرا جيدا.“

واستطرد ”يزداد الأمر صعوبة عندما يعتمد الفريقان على الدفاع لكن عندما تسجل هدفا تصبح الامور أسهل كثيرا. كنت محظوظا بتسجيل هدف الافتتاح لكن الأهم أن نفوز وان نحتفظ بالصدارة.“ومنح برشلونة الفرصة للثنائي الشاب ساندرو راميريز ومنير الحدادي للعب في الهجوم حيث اراح المدرب لويس انريكي كلا من لويس سواريز واندريس انيستا بينما اجرى تغييرا خططيا عندما بدأ بميسي خلف ثلاثي الهجوم.

ولاحت لمنير أخطر فرصة لبرشلونة في الشوط الأول لكن رغم ان زملائه كانوا في مكان افضل الا انه فضل الذهاب الى المرمى لكن الحارس روبن مارتينيز أنقذ تسديدته.

لكن بارترا هو من أعطى المهاجمين الدرس عندما روض الكرة على صدره ببراعة وسدد في المرمى بشكل رائع في بداية الشوط الثاني.

وسدد نيمار الكرة في الشباك من بين أقدام أكثر من لاعب ليضاعف الغلة وبعدها عرقله انخيل تروخيو في المنطقة ليسجل ميسي من ركلة الجزاء المحتسبة.

وبعدما سجل فيكتور هدف العزاء لليفانتي شعر ميسي باحباط بعد اهدار ركلة جزاء ثانية لكنه عوض الامر بهدف رائع بالتخصص.

واستحوذ ميسي على الكرة من ناحية اليمين وركض بها وسط أربعة من لاعبي ليفانتي قبل ان يسدد في الشباك.

وفي وقت سابق سجل نوليتو الهدف الافتتاحي لسيلتا فيجو ليقوده للفوز على مضيفه أشبيلية 2-1 والحفاظ على سجله خاليا من الهزيمة هذا الموسم.

ووجد أشبيلية الذي لم يحقق أي فوز في أربع مباريات نفسه متأخرا بعدما منح دفاعه الفرصة لنوليتو داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية داخل الشباك بعد مرور 15 دقيقة من بداية المباراة.

وبدا أن أصحاب الأرض يعانون من الإجهاد بعد الفوز على بروسيا مونشنجلادباخ الألماني الثلاثاء الماضي في أولى مباريات دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا حيث أضاف دانييل فاس الهدف الثاني في الدقيقة 26 من تسديدة أرضية في الزاوية اليمنى للحارس.

ونجح البديل فرناندو يورنتي في إعادة أشبيلية للمباراة في الشوط الثاني بتقليصه للفارق بتسجيله أول هدف مع فريقه الذي فشل في تحقيق التعادل.

وفي الوقت المحتسب بدل الضائع حصل جوني كاسترو مدافع سيلتا على البطاقة الصفراء الثانية ليطرد من المباراة.

وارتفع رصيد سيلتا فيجو إلى عشر نقاط من أربع مباريات بينما بقى رصيد أشبيلية عند نقطتين.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below