29 أيلول سبتمبر 2015 / 19:14 / منذ عامين

القادسية يهزم جوهور بثلاثية ويقترب من نهائي كأس الاتحاد الآسيوي

(رويترز) - فاز القادسية الكويتي على ضيفه جوهور دار التعظيم الماليزي 3-1 في ذهاب قبل نهائي كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يوم الثلاثاء ليواصل بنجاح مشوار الدفاع عن اللقب.وعاد القادسية الى طريق الانتصارات بعدما خسر قبل ثمانية أيام أمام غريمه التقليدي الكويت 3-1 في مباراة كأس السوبر المحلية ‭‬‬‬‬والتي شهدت ازمة كادت ان تهدد مسيرته يوم الثلاثاء.

وسيتقابل الكويت يوم الاربعاء مع ضيفه الاستقلال الطاجيكي في مباراة ذهاب قبل النهائي الأخرى.

ودبت خلافات في صفوف القادسية خلال مباراة كأس السوبر ليغيب الحارس الأساسي نواف الخالدي ولاعب الوسط طلال العمر عن مباراة يوم الثلاثاء بينما غاب المدافعان عامر الفاضل وخالد القحطاني للإصابة.

لكن مع ذلك نجح القادسية في عبور منافسه الماليزي يوم الثلاثاء والاقتراب من التأهل للمباراة النهائية للمرة الرابعة في آخر ست سنوات حيث بات يملك الافضلية قبل مباراة العودة في 20 اكتوبر تشرين الاول المقبل.

وسيطر القادسية على مجريات الشوط الأول تماما باستثناء فرصة وحيدة سنحت للضيوف منتصف الشوط عبر المهاجم ليوناردو فيلازكيز الذي تابع كرة ارتدت من الدفاع وسددها وارتطمت بجسد أحد المدافعين.

ورد الكونجولي دوريس سالومو بعدها بدقيقتين بتسديدة قوية حولها حارس جوهور أزهام ترمذي إلى ركنية.

وسقط الغيني سيدوبا سامواه داخل المنطقة وطالب بركلة جزاء في الدقيقة 23 لكن الحكم أشار بالاستمرار.

وافتتح سالومو الأهداف عندما حول ركنية القائد بدر المطوع برأسه مباشرة إلى الشباك في الدقيقة 33. وقبل نهاية الشوط الثاني بدقيقتين أضاف المطوع نفسه الهدف الثاني من ركلة جزاء احتسبها الحكم له إثر عرقلته من المدافع الماليزي محمد صفوان.

وقال المطوع في تصريحات تلفزيونية عقب المباراة إن النتيجة جيدة لفريقه وهناك شوط آخر في ماليزيا.

وأضاف قائد القادسية ”الحمد لله على النتيجة الايجابية وقادرون على التسجيل في ماليزيا رغم أن المباراة ستكون صعبة لكن لدينا رجال في الملعب ونملك القدرة على تجاوز مباراة العودة والتأهل للنهائي.“

وتابع ”بعد الهدف الثالث هدأنا وباغتنا الضيوف بهدف لكن لدينا حصيلة جيدة بثلاثة أهداف قبل مباراة العودة.“

وبعد بداية الشوط الثاني بنحو 15 دقيقة سدد سامواه كرة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت الشباك الماليزية لتكون الهدف الثالث قبل أن يخرج الدولي الغيني مصابا.

وبعد الهدف نشط الضيوف في محاولة لتسجيل هدف يحفظ ماء الوجه قبل مباراة العودة.

ونجح بالفعل البديل عمري يحيى في تقليص الفارق قبل النهاية بثمانية دقائق بتسجيله هدفا جميلا من خارج منطقة الجزاء عندما لمح الحارس أحمد الفضلي متقدما عن مرماه فوضع الكرة من فوقه في الشباك.

تغطية: أحمد الخشاب - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below