الإصابات تضرب برشلونة والجماهير بدأت تشعر بالغضب

Wed Sep 30, 2015 11:22am GMT
 

برشلونة (رويترز) - سيجد لويس إنريكي مدرب برشلونة حامل لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم نفسه في أزمة تتعلق بقائمة المصابين بالفريق ومشكلة أخرى بسبب شعور بعض المشجعين بالغضب في ملعب نوكامب.

وأصبح أندريس إنيستا قائد برشلونة وصانع لعب منتخب إسبانيا أحدث المنضمين لقائمة المصابين التي تضم أيضا ليونيل ميسي ورافينيا بعدما تعرض لشد عضلي يوم الثلاثاء بينما ذكرت تقارير محلية أنه من المرجح أن يغيب لأكثر من شهر واحد عن الملاعب.

وما يزيد الموقف سوءا بالنسبة لبرشلونة أن بعض الجماهير أطلقت صيحات الاستهجان بعد التأخر 1-صفر أمام باير ليفركوزن في دوري الأبطال رغم أنها صمتت بعدما انتفض الفريق وفاز 2-1 بفضل هدفين قرب النهاية عن طريق سيرجي روبرتو ولويس سواريز.

وربما يكون من غير المنطقي أن تشعر بعض الجماهير بالغضب بعد نحو أربعة أشهر فقط من نجاح برشلونة في الجمع بين ألقاب دوري الأبطال والدوري الإسباني وكأس الملك لكن أداء الفريق تراجع في الفترة الأخيرة ومن المعروف أن الجماهير في اسبانيا لا تتحلى بالصبر.

وأكد لويس إنريكي أن برشلونة سيواصل المنافسة على الألقاب رغم تأثره بالإصابات بينما انتقد المشجعين وقال إن الفريق يستحق المزيد من الاحترام.

وأضاف في مؤتمر صحفي "نحن نحتاج إلى المزيد من الدعم من المشجعين عندما لا تسير الأمور معنا بشكل جيد.. يمكن الاستماع بوضوح إلى صيحات الاستهجان من داخل الملعب."

وتابع لاعب وسط برشلونة وإسبانيا السابق "ربما لا نلعب بشكل جيد لكن الفريق يبذل مجهودا كبيرا."

ومن أهم أسباب عدم امتلاك برشلونة العديد من البدائل هو تعرضه لعقوبة من الاتحاد الدولي (الفيفا) بمنعه من قيد أي لاعب في آخر فترتي انتقال.

وتعاقد برشلونة مع أردا توران صانع لعب منتخب تركيا والجناح الاسباني أليكس فيدال في نهاية الموسم الماضي لكنه لن يستطيع إشراكهما قبل يناير كانون الثاني المقبل.   يتبع

 
انيستا لاعب برشلونة اثناء مباراة لفريقه امام اتليتيك بيلباو بدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم 23 اغسطس اب 2015. تصوير: فنسن وست - رويترز.