4 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 20:39 / بعد عامين

أورلاندو يعمق جراح الأهلي ويواجه النجم في نهائي كأس الاتحاد

القاهرة (رويترز) - عمق أورلاندو بايرتس جراح الأهلي حامل اللقب ومدربه فتحي مبروك بعدما أطاح به من الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم يوم الاحد ليخرج الفريق المصري من موسم بلا ألقاب كبيرة لأول مرة منذ 2003-2004.

وفاز الفريق الجنوب افريقي على الأهلي - الذي خسر لقبي الدوري والكأس المحليين لصالح غريمه اللدود الزمالك - في عقر داره ايابا 4-3 بعدما كانت مباراة الذهاب انتهت بفوز اورلاندو أيضا 1-صفر لينهي مجموع المباراتين لصالحه 5-3 ويصعد لملاقاة النجم الساحلي التونسي في النهائي.

وتحسر مبروك الذي بات مستقبله في مهب الريح على ضياع اللقب الافريقي قائلا إنه لم يكن يتوقع هذا "السيناريو الغريب" والنهاية الحزينة لفريقه مشيدا بأداء المنافس.

وقال مبروك في تصريحات تلفزيونية عقب المباراة "حزين للغاية لخروج الفريق من بطولة الكونفدرالية على يد أورلاندو .. المباراة مرت بسيناريو غريب للغاية."

وأضاف "أورلاندو منافس قوي ونجح في تنفيذ الأداء الدفاعي والهجومي بشكل مباغت مما أدى إلى خروج المباراة بهذه النتيجة."

وبدا الأهلي في طريقه للنهائي لمواجهة النجم الساحلي مجددا في نسخة هذا العام بعدما تقدم بهدف في نهاية الشوط الأول عبر الجابوني مالك ايفونا الذي تلقى كرة أمامية من عبد الله السعيد تقدم بها لحظة خروج حارس اورلاندو لينفرد بالمرمى ويضع الكرة في الزاوية اليمنى بسهولة.

وضاعف ايفونا الغلة بضربة رأس رائعة في الدقيقة 53 عندما استقبل عرضية مؤمن زكريا وضعها على يمين الحارس.

لكن من أول لمسة للبديل كيرمت اراسموس تمكن من تقليص الفارق في الدقيقة 58 بعد أن استغل ضربة رأس أبعدها دفاع الأهلي ليعيدها اراسموس بقوة في اقصى الزاوية اليسرى لشريف اكرامي حارس الاهلي.

وفي الدقيقة 77 انطلق تامسانكا جابوزا وسط دفاعات الأهلي ثم سدد كرة غيرت اتجاهها بعد اصطدامها بقدم محمد نجيب وسكنت الزاوية اليمنى العليا لمرمى اكرامي لتكون بمثابة هدف التأهل لبطل جنوب افريقيا وليتعادل الفريقان 2-2.

وأخطأ اكرامي في الدقيقة 86 في التخلص من الكرة ومررها بطريق الخطأ الى تابو ماتلابا مهاجم اورلاندو الذي اعادها بسهولة في الزاوية اليسرى للمرمى محرزا الهدف الثالث للضيوف.

وأدرك البديل عمرو جمال التعادل للاهلي في الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني بعد ان استغل كرة مرتدة من الحارس.

واختتم ثابو راخالي رباعية أورلاندو في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.

جاء الشوط الأول متوسط المستوى واستحوذ الأهلي على الكرة لكن دون خطورة حقيقية على مرمى اورلاندو نظرا لاعتماد الأهلي على الاختراق من الجانبين.

وظهرت خطورة الاهلي في الدقيقة الثامنة عندما سدد جون انطوي كرة متوسطة القوة سيطر عليها حارس اورلاندو.

وأتيحت للجابوني ايفونا فرصة بعد ربع ساعة لكنه سددها ضعيفة في يد الحارس.

ويعود ايفونا أفضل مهاجمي الأهلي ليسدد ضربة رأس في منتصف الشوط الأول تمر أعلى العارضة.

وكانت أول هجمة للفريق الضيف في الدقيقة 34 عندما مر مفو ماكولا من الجهة اليمنى وارسل كرة عرضية قوية تصدى لها شريف اكرامي حارس الاهلي بشكل جيد.

ورد ايفونا بانطلاقة من الجهة اليمنى ومر من أحد المدافعين بمهارة ثم أرسل كرة عرضية متقنة أمام مرمى أورلاندو لكن مؤمن زكريا صانع لعب الأهلي لم يستغلها ليبعدها المدافع الى ركنية.

في الشوط الثاني أهدر ايفونا أخطر فرص الأهلي عندما تلقى تمريرة رائعة من زكريا من بين المدافعين لكن الجابوني وضع الكرة بجوار القائم الايسر بغرابة شديدة.

وأنقذ اكرامي في الدقيقة 55 فرصة مهمة من أقدام مهاجمي اورلاندو.

وتصدى حارس اورلاندو ببراعة في الدقيقة 71 لتسديدة ايفونا وحولها الى ركنية.

تغطية: محمد صادق - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below