9 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 01:44 / بعد عامين

انتصارات لاوروجواي وكولومبيا وباراجواي في مستهل مشوار تصفيات كأس العالم

(رويترز) - استهلت اوروجواي وكولومبيا مشوارهما في تصفيات امريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا بانتصارين 2-صفر يوم الخميس.

لاعبو كولومبيا يحتفلون باحراز هدف في مرمى بيرو يوم الخميس. تصوير: جون فيزكاينو - رويترز

وسجلت باراجواي التي لا تزال تتعافى من اخفاقها في بلوغ نهائيات البرازيل في 2014 هدفا في الدقيقة 85 عبر اللاعب درليس جونزاليس لتفوز 1-صفر على مضيفتها فنزويلا.

وحققت اوروجواي اول انتصار لها في عشر مباريات في التصفيات خاضتها في لا باز بينما تفوقت كولومبيا على ضيفتها بيرو في درجات حرارة مرتفعة ورطوبة عالية.

وسجل المدافعان مارتن كاسيريس ودييجو جودين هدفي اوروجواي في غياب ثنائي الهجوم الموقوف لويس سواريز وادينسون كافاني بينما طرد خاير توريكو من صفوف منتخب بوليفيا في الدقيقة 71.

وقال اوسكار تاباريز مدرب اوروجواي للصحفيين ”انها المرة الاولى التي نحقق فيها الانتصار هنا. الفريق لعب بانضباط شديد وفي النهاية استفدنا من حالة الطرد ونلنا فوزا مستحقا.“

وتابع ”كنا سنقضي على فرصنا لو انتظرنا بوليفيا ولعبنا على الدفاع واعتقد اننا أدينا بشكل جيد في هذه الاجواء.“

وتابع تاباريز المباراة من المدرجات لنظرا لعقوبة ايقاف يقضيها بسبب الاحتجاج على الحكم في مباراة خسرتها اوروجواي امام تشيلي في دور الثمانية لكاس كوبا امريكا في يونيو حزيران الماضي.

وعوقب كافاني بالايقاف لمباراتين بسبب دوره في واقعة حدثت في تلك المباراة بينما لا يزال سواريز يقضي عقوبة ايقاف لتسع مباريات وقعها عليه الفيفا لعضه جيورجيو كيليني لاعب ايطاليا في كاس العالم الماضية في البرازيل.

وكانت بوليفيا تخوض اول مباراة رسمية تحت قيادة المدرب خوليو سيزار بالديفيسو الذي كان عضوا في اخر فريق من بوليفيا يلعب في نهائيات كأس العالم في الولايات المتحدة في 1994.

وقال بالديفيسو ”كان امامنا عشرة ايام فقط للاستعداد لمواجهة عملاق مثل اوروجواي بقيادة المايسترو تاباريز.“

وفي كولومبيا سجل تيوفيلو جوتيريز هدفا في الدقيقة 36 من ضربة رأس لمنتخب بلاده الذي صعد لدور الثمانية في كأس العالم في البرازيل والذي افتقد جهود صانع اللعب المصاب جيمس رودريجيز.

وسدد باولو جيريرو مهاجم بيرو كرة في القائم في بداية الشوط الثاني وانقذ ديفيد اوسبينا حارس كولومبيا ركلة حرة من كريستيان كويفا قبل ان يسجل البديل ادوين كاردونا الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال المدرب ريكاردو جاريكا الذي يسعى للصعود بمنتخب بيرو الى اول نهائيات منذ 1982 ”لاحت امامنا عدة فرص للتعادل وانهى فريقي المباراة بشكل جيد بدنيا وفنيا. اعجبت بالطريقة التي لعبنا بها لكن النتيحة لا ترضيني.“

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below