10 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 17:48 / منذ عامين

اسبانيا تعاني لاستعادة أمجاد عصرها الذهبي‭ ‬

لاعبو المنتخب الاسباني قبل مباراتهم أمام لوكسمبورج في تصفيات كأس أمم أوروبا 2016 يوم الجمعة. تصوير: فينسنت وست - رويترز

برشلونة (رويترز) - تأهلت اسبانيا لبطولة أوروبا لكرة القدم 2016 لتبدأ رحلة الدفاع عن لقبها لكن يتعين عليها بذل الكثير من الجهد اذا أرادت استعادة أمجاد عصرها الذهبي قبل الفشل في كأس العالم 2014 في البرازيل.

وفازت اسبانيا 4-صفر بسهولة على لوكسمبورج يوم الجمعة لتحجز مكانها في البطولة التي تستضيفها فرنسا العام المقبل بعد الفوز في ثماني مباريات من أصل تسعة في التصفيات بالمجموعة الثالثة.

وبذلت اسبانيا جهدا أكبر في الفوز على فرق أقل منها ولم تكن الانتصارات سهلة.

وتأخرت الأهداف أمام لوكسمبورج مجددا حتى المراحل الأخيرة من المباراة لكنها جاءت بطريقة مختلفة عن الأسلوب المعهود بتبادل التمريرات القصيرة السريعة التي تربك المنافسين.

وتعثرت اسبانيا أمام المنتخبات الكبرى في مباريات ودية حيث خسرت أمام فرنسا وألمانيا وهولندا بعد كأس العالم العام الماضي.

وقال فيسنتي ديل بوسكي مدرب اسبانيا للصحفيين "حصدنا الكثير من النقاط (للتأهل) لكن المهمة لم تكن سهلة. مررنا بلحظات عصيبة."

وفازت اسبانيا ببطولة أوروبا في 2008 و2012 وبينهما توجت بكأس العالم 2010 لكن ديل بوسكي تعين عليه إعادة بناء الفريق بعد المشاركة المتواضعة في البرازيل.

وعجزت اسبانيا عن اجتياز دور المجموعات وهو ما تسبب في تنحي وجوه قديمة مثل تشابي وتشابي الونسو لإفساح المجال أمام دماء جديدة.

ورغم وفرة البدائل في خط الوسط تعاني اسبانيا من ندرة الخيارات في الهجوم ولم تجد حتى الآن بديلا لديفيد بيا وفرناندو توريس في أوج تألقهما التهديفي.

ودفع ديل بوسكي بفرناندو يورينتي والفارو نيجريدو وروبرتو سولدادو في الهجوم وكذلك دييجو كوستا الذي لم يتمتع بكثير من النجاح.

ويبرز من بين المرشحين لقيادة الهجوم حاليا الفارو موراتا وباكو الكاسير.

ويمر موراتا بفترة رائعة مع يوفنتوس وهو ما جعله يبدأ مباراة لوكسمبورج على حساب الكاسير وكان مفعما بالنشاط أمام الدفاع الضعيف لكنه ترك أرض الملعب بعد نصف ساعة للإصابة.

وفتحت الإصابة المجال أمام مشاركة الكاسير الذي لم يكن يلعب بانتظام مع بلنسية هذا الموسم لكنه استغل الفرصة ليسجل هدفين.

وفي الدفاع تعاني اسبانيا من أجل ايجاد بدلاء لسيرجيو راموس وجيرار بيكي في قلب الدفاع وتقتصر الخيارات على انيجو مارتينيز من ريال سوسيداد اضافة لمارك بارترا من برشلونة وناتشو فرنانديز من ريال مدريد اللذين لا يتمتعان بخبرة كبيرة.

إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية - تحرير أحمد ممدوح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below