11 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 20:59 / بعد عامين

المانيا تتخطى جورجيا لتتأهل لبطولة اوروبا 2016

لاعبون من منتخب المانيا يحتفلون باحراز هدف في مرمى جورجيا بتصفيات اوروبا 2016 يوم الاحد. تصوير: فابريزيو بنش - رويترز.

لايبزيج (المانيا) (رويترز) - احتاجت المانيا بطلة اوروبا ثلاث مرات إلى هدف في الدقيقة 79 عن طريق البديل ماكس كروزه لتفوز 2-1 على جورجيا يوم الأحد وتحجز مكانها في نهائيات بطولة اوروبا لكرة القدم 2016 بعد أداء باهت آخر في مباراتها الأخيرة بالمجموعة الرابعة في التصفيات.

وأهدرت المانيا العديد من الفرص الحقيقية في الشوط الأول ضد منافسها الضعيف قبل أن تتقدم أخيرا في الدقيقة 50 من ركلة جزاء نفذها توماس مولر.

وتعادلت جورجيا التي خرجت بالفعل من سباق التأهل بعد ثلاث دقائق أخرى عن طريق تسديدة رائعة من القائد يابا كانكافا من 20 مترا.

وأنقذ كروزه المنتخب الالماني بعد ثلاث دقائق من اشتراكه بعدما وضع الكرة في الشباك اثر تمريرة من مسعود اوزيل ليضمن لأبطال العالم صدارة المجموعة برصيد 22 نقطة رغم الهزيمة المفاجئة 1-صفر أمام ايرلندا يوم الخميس الماضي.

وقال يواكيم لوف مدرب المانيا للصحفيين "لم نمر مطلقا بتصفيات بهذه الصعوبة في اخر 10 إلى 12 عاما. في المعتاد نتأهل بسهولة لكن هذه المرة أهدرنا العديد من النقاط."

وأضاف "كررنا اليوم ما حدث أمام ايرلندا. ثلاث أو أربع فرص مبكرة ثم تبدأ الأخطاء في الظهور. في البداية نحن راضون عن التأهل لكن لا نشعر بالرضا عن اخر مباراتين. هذا ليس مستوانا. أمامنا الكثير من العمل."

وأظهر منتخب المانيا صاحب الأرض - الساعي للتعافي سريعا من هزيمته الأسبوع الماضي - نواياه منذ البداية بتسديدة قوية من مولر تصدى لها نوكري ريفيشفيلي بشكل جيد في الدقيقة الثالثة.

وواصل الحارس تألقه وأنقذ بطريقة رائعة محاولة من ماركو ريوس الذي أهدر فرصة ذهبية حين سدد خارج المرمى من ثلاثة أمتار مع زيادة ضغط أصحاب الأرض وأصبحت المباراة كلها تقريبا في نصف ملعب جورجيا.

لكن كان بوسع المنتخب الجورجي التقدم وكان رد فعل مانويل نوير حارس المانيا جيدا في التصدي لتسديدة تورنيكي اوكرياشفيلي في الدقيقة 28.

وتقدم المنتخب الالماني - الذي لعب بدون المصابين باستيان شفاينشتايجر وماريو جوتسه - عبر ركلة جزاء مولر في الدقيقة 50 وهو هدفه التاسع في التصفيات لكن سعادة الالمان لم تستمر طويلا بعد هدف التعادل الرائع من كانكافا البالغ عمره 29 عاما.

وبفضل نشوة الهدف أصبحت جورجيا أكثر جرأة واختبرت نوير مرتين مع نفاد صبر المشجعين الالمان وكان يمكن سماع صفارات الاستهجان في الاستاد.

لكن المانيا استعادت سيطرتها وأعاد لها كروزه - الذي شارك بدلا من اندريه شورله - الهدوء بتسديدته الجيدة المنخفضة في الدقيقة 79.

وقال كروزه "جورجيا أبلت بلاء حسنا ولم يكن الأمر سهلا علينا. لا نريد تضخيم الأمر لكن المدرب قال أيضا إننا بحاجة لأن نكون أكثر فعالية."

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below