17 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 17:58 / منذ عامين

المدعي العام السويسري: تحقيقات الفيفا يمكن أن تستمر لنحو خمس سنوات

المدعي العام السويسري مايكل لاوبر يتحدث خلال مؤتمر صحفي في زوريخ يوم 14 سبتمبر ايلول 2015. تصوير. روبن سبرنتش - رويترز

زوريخ (رويترز) - رجح المدعي العام السويسري ان تستمر التحقيقات في مزاعم الفساد التي طالت الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لمدة تصل إلى نحو خمس سنوات.

وقال مايكل لاوبر في مقابلة مع محطة اس.ار.اف الإذاعية بثت يوم السبت ”من الناحية الواقعية ووفقا لكافة التحقيقات الكبيرة فإن إطالة أمد التحقيق لأكثر من خمس سنوات يعد أمرا سيئا.“

وأضاف ”الأمر يتوقف على أطراف التحقيق وكيفية تعاملها مع المدعي العام.“

وقال لاوبر الشهر الماضي إن التحقيق الذي بدأ في مارس آذار الماضي لم يصل إلى منتصفه بعد.

ويشكل منح الفيفا حق استضافة كأس العالم عامي 2018 و2022 لروسيا وقطر على الترتيب واحدة من المسائل التي يحقق فيها مكتب الادعاء في سويسرا.

كما فتح المكتب تحقيقا جنائيا مع سيب بلاتر رئيس الفيفا وهي خطوة أدت بلجنة القيم في الفيفا لإيقافه.

وقال لاوبر للمحطة الإذاعية السويسرية إن مستوى تعاون الفيفا مع مكتب الادعاء جيد إلا انه يمكن أن يصل لمستوى أفضل.

وأشار لاوبر إلى أن مكتب الادعاء لا يحقق حاليا في عرض استضافة ألمانيا لكأس العالم 2006 بعد تقرير لمجلة دير شبيجل الألمانية يوم الجمعة ذكر أن مسؤولي الكرة الألمانية استغلوا أموالا لدفع رشى للفوز بحق استضافة كأس العالم التي أقيمت قبل نحو تسع سنوات.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below