20 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 09:55 / بعد عامين

وزير الشباب الكويتي: قرار الفيفا بإيقافنا "غير مقنع وغير مبرر"

شعار الفيفا أمام مقر المنظمة في زوريخ يوم 8 أكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير: أرند فيجمان - رويترز

الكويت (رويترز) - قال الشيخ سلمان صباح سالم الحمود وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب في الكويت إن قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بإيقاف الاتحاد الكويتي للعبة ”غير مقنع وغير مبرر“ معربا عن أسف بلاده ”لهذا القرار غير المدروس.“

وكان الفيفا أعلن يوم الجمعة الماضي أنه أوقف الاتحاد الكويتي بعد انتهاء المهلة التي منحها للحكومة لتغيير قانون رياضي يشكل بالنسبة للفيفا تدخلا في شؤون اللعبة وذلك دون أي استجابة.

وقال الفيفا إن الإيقاف سيطبق بصورة فورية. وتبع ذلك استبعاد الاتحاد الآسيوي للعبة لفريقي القادسية حامل اللقب والكويت من الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الآسيوي.

وأكد الشيخ سلمان الحمود في تصريحات للصحفيين ليل الاثنين نقلتها وكالة الأنباء الكويتية انه ”من غير المناسب بتاتا أن تعاقب الكويت ويتم إيقاف منتخبنا الوطني ومشاركاتنا الخارجية في الفيفا في هذا الوقت“ معربا عن استغرابه واستنكاره لهذا القرار ”غير المقبول بتاتا.“

وبات منتخب الكويت مهددا بالاستبعاد أيضا من التصفيات المشتركة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019. ومن المفترض أن تلعب الكويت مع ميانمار في 17 نوفمبر تشرين الثاني المقبل.

وقال وزير الدولة لشؤون الشباب ”الكويت لا تستحق هذه المعاملة. الضرر الذي وقع من الفيفا غير مقبول لأنه استند على تأويلات وعلى نوايا غير موجودة على أرض الواقع.“

وأكد الشيخ سلمان الحمود أن احترام الكويت للميثاق الاولمبي والأنظمة الدولية موضوع ”لا جدال فيه“ مشددا على أن ”تشريعات الكويت متقدمة على أي تشريع موجود في المنطقة بل هي في مصاف التشريعات العالمية.“

وسبق أن عوقبت الكويت بالإيقاف بسبب التدخل الحكومي في شؤون اللعبة مرتين في عامي 2007 و2008.

وعن اعتذار الكويت يوم الاثنين عن عدم استضافة كأس الخليج (خليجي 23) قال وزير الدولة لشؤون الشباب إن ”الجميع كان متحمسا وحريصا على استضافة خليجي 23 وان دولة الكويت سخرت كافة إمكانياتها المادية والمعنوية لاستضافة مشرفة للدورة“ مؤكدا أن الاستضافة ”واجهتها عراقيل وصعوبات مستمرة حتى وصلنا القرار المفاجئ للفيفا.“

وأشار الشيخ سلمان الحمود إلى انه من الأفضل لسمعة الكويت أن ”تأخذ التوقيت المناسب والمجال الأفضل لإعداد الاستضافة لدورات الخليج في المستقبل وهذا هو الاقتراح الذي قدمته هيئة الرياضة وتبناه وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب ووافق عليه مجلس الوزراء.“

وكان من المفترض أن تستضيف الكويت كأس الخليج في الفترة بين 22 ديسمبر كانون الأول المقبل والرابع من يناير كانون الثاني 2016 لكنها أعلنت في أغسطس آب الماضي أنها ستؤجل البطولة لعام واحد من أجل استكمال استعدادات استضافة البطولة.

لكن هيئة الشباب والرياضة في الكويت عبرت عن صدمتها من قرار التأجيل وأكدت إمكانية إقامة البطولة في الوقت السابق لتثور تكهنات جديدة حول إمكانية إقامة البطولة في نهاية العام الجاري.

وهذه البطولة كان من المفترض في الأساس إقامتها في العراق لكنه اعتذر عن عدم الاستضافة في فبراير شباط الماضي لعدم الجاهزية وطلب استضافة خليجي 24 بينما انتقلت النسخة 23 إلى الكويت.

وسبق للكويت استضافة كأس الخليج ثلاث مرات آخرها في 2003 لكنها تحمل الرقم القياسي في عدد مرات إحراز اللقب برصيد عشر مرات.

شارك في التغطية: محمود حربي - اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below