20 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 15:46 / بعد عامين

الفيفا يترك الباب مفتوحا أمام بلاتيني للترشح للرئاسة

زوريخ (رويترز) - قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم الثلاثاء إن ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي ربما يكون بوسعه الترشح للرئاسة إذا تم قبول طعنه ضد إيقافه لمدة 90 يوما.

ميشيل بلاتيني يتحدث في مؤتمر صحفي في موناكو يوم 28 اغسطس اب 2015. تصوير: ايريك جايار - رويترز.

وعوقب سيب بلاتر رئيس الفيفا وبلاتيني في وقت سابق من الشهر الجاري لتتفاقم أزمة الفيفا في ظل إجراء السلطات الأمريكية والسويسرية تحقيقات في وقوع فساد بعد اتهام 14 شخصا حتى الآن.

واجتمعت اللجنة التنفيذية للفيفا يوم الثلاثاء لأول مرة منذ إيقاف الرجلين البارزين وأكدت على إجراء انتخابات لخلافة بلاتر في جمعية عمومية غير عادية في زوريخ في 26 فبراير المقبل حيث سيصوت الأعضاء على إصلاحات تتعلق باللوائح أيضا.

وفي البداية بدا أن هذا الإعلان يشكل ضربة لبلاتيني لأن تأجيل الانتخابات كان سيتيح له المزيد من الوقت للتقدم بطعن ضد عقوبة إيقافه لأنه ينبغي على المرشحين التقدم بطلبهم بحلول 26 أكتوبر تشرين الأول الجاري مع الخضوع لاختبار نزاهة في غضون عشرة أيام.

ووفقا لبيان الفيفا فقد أبلغ دومينيكو سكالا - الذي يرأس عملية الانتخابات - اللجنة التنفيذية للفيفا أنه لا يحق لأي مرشح التقدم بطلبه إذا كان موقوفا.

لكن ظهر خيط رفيع من الأمل لبلاتيني.

وقال بيان الفيفا ”إذا كان من المفترض رفع الإيقاف (عن مرشح محتمل) أو انتهائه قبل موعد انتخابات رئاسة الفيفا.. فإن اللجنة المسؤولة عن الانتخابات ستقرر كيفية التعامل مع رغبة مثل هذا المرشح في التقدم بطلبه اعتمادا على عنصر الوقت.“

وبعض النظر عن اسم رئيس الفيفا المقبل فإنه سيواجه تحديا ضخما من أجل استعادة سمعة المنظمة المسؤولة عن إدارة اللعبة صاحبة الشعبية الأكبر حول العالم.

وسينبغي أولا أن يذهب طعن بلاتيني إلى لجنة الطعون بالفيفا وإذا رفضته يمكنه الذهاب لمحكمة التحكيم الرياضية وهو الأمر الذي قال الاتحاد الأوروبي عنه الأسبوع الماضي إنه سيحتاج حتى منتصف نوفمبر تشرين الثاني المقبل من أجل استكماله.

وقبل إيقاف بلاتيني كان لاعب منتخب فرنسا السابق والذي يشغل منصب رئيس الاتحاد الأوروبي منذ 2007 هو المرشح الأبرز لخلافة بلاتر لكن الآن بات الباب مفتوحا للجميع.

وتقدم مرشحان فقط حتى الآن لرئاسة الفيفا هما الأمير الأردني علي بن الحسين وديفيد ناكيد لاعب وسط ترينيداد وتوباجو السابق وأرفق كل منهما في طلبه دعم خمسة اتحادات محلية وفقا للقواعد.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء قال الشيخ البحريني سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إن البعض طلب منه الترشح لكنه لا يزال يجمع الآراء قبل حسم قراره النهائي.

وقالت مصادر مقربة من الاتحاد الأوروبي إنه من غير الواضح بعد إذا كانت أوروبا ستستقر على مرشح بديل لبلاتيني قبل الموعد النهائي.

اعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below