25 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 14:30 / منذ عامين

سيتي يعود إلى الصدارة بعد التعادل مع يونايتد في قمة مانشستر

لندن (رويترز) - عاد مانشستر سيتي إلى صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد تعادله بدون أهداف مع مضيفه وجاره مانشستر يونايتد يوم الأحد.

لاعبون بمانشستر يونايتد بعد نهاية مباراة فريقهم امام مانشستر سيتي بالتعادل السلبي بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: ايدي كيوج - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

ويملك سيتي 22 نقطة من عشر مباريات متقدما بفارق الأهداف على أرسنال صاحب المركز الثاني.

وظل يونايتد في المركز الرابع بفارق نقطتين عن الصدارة برصيد 20 نقطة مثل وست هام يونايتد صاحب المركز الثالث.

ولاحت أفضل فرصة ليونايتد عندما سدد البديل جيسي لينجارد في العارضة قبل ست دقائق على النهاية.

وكان سيتي حقق ستة انتصارات في آخر ثماني مواجهات مع جاره في الدوري لكنه مثل يونايتد لم تسنح له أي فرص واضحة للتسجيل.

وشهدت المباراة بطاقات صفراء أكثر من الفرص في الشوط الأول الذي لم يسدد يونايتد خلاله أي محاولة تجاه المرمى.

وسدد يايا توري لاعب وسط سيتي ضربة رأس بعد ركلة ركنية لكن الكرة ذهبت بعيدا عن المرمى كما ارتطمت محاولة رحيم سترلينج بأحد لاعبي يونايتد قبل أن تخرج لركلة ركنية.

واقترب البديلان لينجارد ومروان فيلايني من مرمى سيتي في الدقائق الأخيرة لكن دون أن تهتز الشباك.

وحول لينجارد تمريرة من أنطوني مارسيال تجاه المرمى لكنها ارتطمت بالعارضة ثم أرسل فيلايني كرة برأسه إلى كريس سمولينج لكن الحارس جو هارت أبعد المحاولة.

وقال هارت لهيئة الاذاعة البرطيانية (بي.بي.سي) ”جئنا إلى هنا ونحن نبحث عن النقاط الثلاث لكن كل الاحترام لمانشستر يونايتد وكان يجب أن ندافع بشكل جيد ولم يصنع المنافس سوى شبه فرصتين.“

وأضاف ”لا نريد الاشادة بل نريد النقاط. عدنا إلى الصدارة الآن ونتمنى أن نتمكن من الانطلاق مجددا.“

واعترف المدافع البلجيكي فنسن كومباني قائد سيتي أن المباراة لم ترتق لمستوى التوقعات.

وقال كومباني ”لا أعلم كيف كانت المباراة تبدو من الخارج لكن لم أشعر أنها مباراة قمة مثيرة. أظهر الفريقان تماسكا في الدفاع.“

وتابع ”يعلم الجميع ماذا تعني هذه المباراة بالنسبة لي. شعرت بحزن مع خروجي من التشكيلة سابقا لكن هذا يتعلق بالأراء. ليس هناك مشكلة بيني وبين المدرب.“

وانتهت أول مباراة للمدرب الألماني يورجن كلوب مع ليفربول على ملعبه في الدوري الممتاز بالتعادل 1-1 مع ساوثامبتون.

ومع غياب المهاجم دانييل ستوريدج بسبب الاصابة دفع كلوب بكريستيان بنتيكي منذ بداية الشوط الثاني ليحرز المهاجم البلجيكي هدف التقدم لصاحب الأرض بضربة رأس من تمريرة عرضية لجيمس ميلنر في الدقيقة 77.

لكن ساديو ماني أسكت جماهير ليفربول بعدما تعادل لساوثامبتون قبل خمس دقائق من النهاية.

وخرج ماني مهاجم السنغال مطرودا بسبب انذارين متتاليين قرب النهاية لكن ساوثامبتون تماسك ليظل متقدما على ليفربول في المركز الثامن.

وسجل هاري كين ثلاثة أهداف ليفوز توتنهام هوتسبير 5-1 على مضيفه بورنموث ويصعد للمركز السادس.

وافتتح بورنموث الوافد الجديد للأضواء التسجيل في الدقيقة الأولى عن طريق مات ريتشي لكن كين مهاجم انجلترا تعادل لتوتنهام من ركلة جزاء بعد ثماني دقائق.

وتقدم توتنهام 3-1 قبل نهاية الشوط الأول عبر موسى ديمبلي وايريك لاميلا ثم أكمل كين ثلاثيته الشخصية وخماسية الفريق بهدفين في سبع دقائق.

وهذه الهزيمة الثالثة في أربع مباريات لبورنموث ليظل الفريق في المركز 17 مبتعدا بنقطتين عن منطقة الهبوط.

وقال كين لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”بدأنا المباراة بشكل ضعيف بعض الشيء لكن أظهرنا امكاناتنا لنعود إلى أجواء اللقاء وأعتقد أن هذه كانت نقطة التحول.“

وأضاف ”اذا كنا سمحنا للمنافس بالتقدم لفترة أطول كانت الأمور لتصبح صعبة علينا.“

وتابع ”كنا نعلم أن هذا ملعب صعب وأن المنافس يقدم كرة جيدة لذلك كان يجب علينا تقديم أفضل أداء لنا وكان هذا أحد أفضل العروض لنا هذا الموسم باستثناء فترة البداية.“

وفي وقت سابق يوم الاحد حقق سندرلاند انتصاره الأول في الدوري هذا الموسم بعد فوزه 3-صفر على ضيفه وجاره نيوكاسل يونايتد ليبتعد عن قاع جدول المسابقة.

ومنح هذا الفوز دفعة معنوية كبيرة لسام ألاردايس المدرب الجديد لسندرلاند في مباراته الثانية مع الفريق بعدما تولى المسؤولية خلفا لديك أدفوكات.

وكان نيوكاسل الطرف الأفضل في الشوط الأول قبل طرد المدافع فابريتسيو كولوتشيني قائد الفريق بعدما تسبب في ركلة جزاء افتتح بها آدم جونسون التسجيل لسندرلاند.

وطالب نيوكاسل باحتساب ركلة جزاء لصالحه قبل أن يتسبب كولوتشيني في واحدة ضد فريقه بعدما عرقل المهاجم ستيفن فليتشر لينفذ جونسون المحاولة بنجاح.

وأضاف بيلي جونز الهدف الثاني لسندرلاند في الدقيقة 64 بعدما حول تسديدة من يان مفيلا داخل المرمى ثم سدد جونسون في العارضة قبل أن يختتم فليتشر الثلاثية.

ويتقدم سندرلاند الآن بفارق الأهداف على نيوكاسل بعدما أصبح في المركز 18 بينما تراجع أستون فيلا إلى القاع بعد ساعتين فقط على إقالة مدربه تيم شيروود.

وقال ألاردايس لبي.بي.سي ”هذا انجاز بالنسبة للوضع الذي نعيش فيه حاليا ومواجهة أحد المنافسين يمثل المزيد من الضغط بعد الفوز في آخر خمس مواجهات بين الفريقين.“

وأضاف ”أدى الجميع مهمتهم. أنا واللاعبون في أرض الملعب. حالفنا بعض الحظ الجيد في الهدف الأول ونجحنا في استغلال الأمر. هذه أول جولة جيدة للجماهير هذا الموسم.“

وتابع ”هذا انتصار مهم ويمكننا أن نتطلع جميعا للجولة القادمة. أتمنى أن تكون هذه بداية الخروج من دائرة المتاعب.“

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below