سبعة سيخوضون المنافسة على رئاسة الفيفا واستبعاد ناكيد

Wed Oct 28, 2015 3:22pm GMT
 

من جوشوا فرانكلين

زوريخ (رويترز) - أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم الأربعاء تلقيه سبعة طلبات للترشح للمنافسة على رئاسة الفيفا خلال الانتخابات المقررة في 26 فبراير شباط المقبل لخلافة سيب بلاتر الذي انتهت فترة رئاسته للمؤسسة بدخول الفيفا في فضيحة فساد ضخمة.

وقال الفيفا ومقره مدينة زوريخ السويسرية في بيان إن المرشحين السبعة تقدموا بأوراقهم بحلول الموعد النهائي يوم الاثنين الماضي وهم من أوروبا والشرق الأوسط وافريقيا.

والمرشحون السبعة هم الأمير الأردني علي بن الحسين ورئيس الاتحاد الليبيري موسى حسن بيليتي والفرنسي جيروم شامبين والسويسري جياني انفانتينو والفرنسي ميشيل بلاتيني والشيح سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وهو من العائلة المالكة في البحرين وطوكيو سيكسويل السجين السياسي السابق القادم من جنوب افريقيا.

وبهذا فان لاعب منتخب ترينيداد وتوباجو السابق ديفيد ناكيد ليس ضمن قائمة المرشحين للمنافسة على المنصب الأول خلفا لسيب بلاتر الرئيس المستقيل والموقوف حاليا لمدة 90 يوما. وينضم ناكيد بذلك إلى الكوري الجنوبي تشونج مونج جون الذي انسحب يوم الاثنين الماضي بسبب إيقافه عن ممارسة أي أنشطة لها علاقة بكرة القدم لمدة ست سنوات.

ومن بين سبعة مرشحين تم قبول أوراقهم تثور الشكوك حول بلاتيني. وبلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم موقوف لمدة 90 يوما قابلة للتمديد على خلفية تحقيقات الفساد في الفيفا.

وسيخضع المرشحون السبعة لفحص النزاهة قبل الانتخابات حسبما ينص عليه ميثاق اخلاقيات الفيفا.

وسيصبح أحد هؤلاء السبعة رئيسا للمنظمة التي تواجه أسوأ فضيحة لها على مدار تاريخها. وأصدرت وزارة العدل الأمريكية في مايو ايار الماضي لائحة اتهام ضد 14 مسؤولا كرويا وتنفيذيا في شركات للتسويق الرياضي بسبب سلسلة من تهم الفساد. وتحقق السلطات في سويسرا في إجراءات منح تنظيم نهائيات كأس العالم 2018 و2022 لروسيا وقطر على الترتيب في حين تحقق السلطات الأمريكية في إدعاءات فساد أيضا.

ومنذ عام 2010 أوقفت لجنة القيم في الفيفا أكثر من 12 عضوا حاليا وسابقا في اللجنة التنفيذية للفيفا سواء أثناء شغلهم لمناصبهم او بعد تركهم لها.   يتبع

 
شعار الفيفا على مقر الاتحاد في زوريخ يوم 20 اكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير: أرند فيجمان - رويترز