والكوت وتشامبرلين يغيبان عن ارسنال لثلاثة أسابيع على الأقل بسبب الإصابة

Thu Oct 29, 2015 6:16pm GMT
 

لندن (رويترز) - قال ارسين فينجر مدرب ارسنال المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الخميس إن لاعبي منتخب انجلترا ثيو والكوت واليكس اوكسليد تشامبرلين سيغيبان عن صفوف الفريق لثلاثة أسابيع على الأقل بسبب الإصابة.

وسيغيب اللاعبان عن مواجهة بايرن ميونيخ الألماني في دوري أبطال أوروبا المقررة في ميونيخ في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني المقبل بالإضافة إلى مواجهة توتنهام هوتسبير على ملعب ارسنال في الثامن من الشهر ذاته إلى جانب لقاء سوانزي سيتي على ملعبه يوم السبت.

وتعرض الثنائي لإصابة في العضلات خلال خسارة ارسنال 3-صفر أمام مضيفه شيفيلد وينزداي في الدور الرابع لكأس رابطة الأندية الإنجليزية يوم الثلاثاء الماضي حيث شارك والكوت بديلا لتشامبرلين الذي تعرض لإصابة عضلية.

وقال فينجر في مؤتمر صحفي يوم الخميس "خرجا من التشكيلة لكن فحصا بالأشعة جرى اليوم... بعد 48 ساعة من الإصابة. نأمل أن تكون إصابتهما بسيطة لكنهما سيغيبان إلى ما بعد فترة التوقف الدولية."

وسيغيب اللاعبان عن مباراتي منتخب إنجلترا الوديتين في اسبانيا يوم 13 نوفمبر المقبل ثم أمام الضيفة فرنسا بعدها بأربعة أيام لكن فينجر يأمل في عودة اللاعبين لخوض لقاء وست بروميتش البيون مع استئناف منافسات الدوري الانجليزي.

وقال فينجر إن تشامبرلين يعاني من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية بينما تعرض والكوت لإصابة في ربلة الساق.

وقال فينجر عن إصابة لاعبي الوسط آرون رامسي وميكل ارتيتا وحارس المرمى ديفيد اوسبينا "الأمر ذاته بالنسبة لهم. نخطط لعودتهم جميعا بعد فترة التوقف الدولية."

وفي رده حول خياراته في الجهة اليمنى خلال مباراة سوانزي قال فينجر "(جويل) كامبل واليكس إيوبي. سانتي كازورلا يمكنه كذلك اللعب في الجهة اليمنى لكنه بات عنصرا مهما في وسط الملعب."

ونقل موقع ارسنال على الإنترنت عن فينجر قوله "المشكلة في بعض الأحيان أن الفريق قد يتضرر في حال نقل لاعب من مركزه. نحن نتحكم في الكرة بشكل أفضل عندما يكون سانتي في وسط الملعب."

(إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف)

 
والكوت يتلقى علاجا في ارض الملعب اثناء مباراة فريقه ارسنال امام شيفيلد وينزداي بكأس رابطة الاندية الانجليزية لكرة القدم يوم 27 سبتمبر ايلول 2015. تصوير: لي سميث - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.