الغاء صفة مسابقة مؤهلة للأولمبياد عن بطولة آسيا للرماية في الكويت

Fri Oct 30, 2015 12:19am GMT
 

برلين (رويترز) - قالت اللجنة الأولمبية الدولية يوم الخميس إن بطولة آسيا للرماية المقررة في الكويت بين الأول و12 نوفمبر تشرين الثاني المقبل لن تكون مؤهلة للألعاب الصيفية في ريو دي جانيرو 2016 بعدما رفضت السلطات الكويتية منح تأشيرة دخول لمسؤول اسرائيلي في اللجنة الفنية.

وأضافت اللجنة في بيان "بناء على طلب من الاتحاد الدولي للرماية قررت اللجنة التنفيذية في اللجنة الاولمبية الدولية نزع صفة بطولة مؤهلة للاولمبياد عن بطولة آسيا التي ستقام في الكويت في الفترة من الأول وحتى 12 نوفمبر."

وتابعت "يأتي القرار بعدما رفضت السلطات الكويتية منح تأشيرة دخول للمندوب الفني المعين من الاتحاد الدولي للرماية الإسرائيلي يائير ديفيدوفيتش والذي كان من المقرر أن يشرف على البطولة نيابة عن الاتحاد الدولي."

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية إن رفض منح تأشيرة دخول للمسؤول الاسرائيلي يتعارض مع مباديء مناهضة التمييز التي ينص عليها الميثاق الأولمبي والتي يجب أن تنطبق على جميع المسابقات المؤهلة للألعاب الاولمبية."

وأشارت اللجنة الأولمبية الدولية كذلك إلى وجود سبب آخر لهذا القرار يتمثل في الايقاف الذي فرض على اللجنة الاولمبية الكويتية مؤخرا.

وأوقفت اللجنة الاولمبية الدولية الكويت للمرة الثانية في خمس سنوات بداعي التدخل الحكومي في عمل اللجنة الاولمبية المحلية.

وقالت اللجنة الاولمبية الدولية يوم الثلاثاء الماضي إنها التقت مع مسؤولين عن الحكومة واللجنة الاولمبية الكويتية في 12 اكتوبر تشرين الاول الجاري لحل قضايا محل خلاف بشأن بعض التشريعات الرياضية التي رأت انها تهدد استقلال عمل اللجنة الاولمبية الكويتية لكن هذه المحادثات لم تؤت ثمارها.

وأضافت "سبب آخر وراء القرار هو أن اللجنة الاولمبية الكويتية تم إيقافها من قبل اللجنة الاولمبية الدولية بسبب التدخل الحكومي."

وتابعت "لا يحق للجنة الاولمبية الكويتية المشاركة في أي نشاط مرتبط بالحركة الاولمبية أو ممارسة أي حق كان مخولا لها بموجب الميثاق الاولمبي أو بناء على تعليمات اللجنة الاولمبية الدولية."

(إعداد شادي أمير - تحرير اشرف حامد)