30 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 16:53 / منذ عامين

إردوغان يتدخل بعد احتجاز طاقم تحكيم مباراة بسبب ركلة جزاء

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في انقرة يوم الخميس. تصوير: اوميت بكطاش - رويترز.

أنقرة (رويترز) - حبس مدير نادي طرابزون سبور التركي لكرة القدم طاقم تحكيم مباراة بالإستاد ليلا لعدم احتسابهم ركلة جزاء لفريقه ولم يخرجوا إلا تحت حراسة قوات خاصة بعد مكالمة هاتفية من الرئيس رجب طيب اردوغان.

وأمر إبراهيم حاج عثمان أوغلو رئيس النادي الغاضب بحبس حكم المباراة كاجاتاي شاهين وطاقم مساعديه بعدما حرم فريقه من ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من المباراة مع غازي عنتاب سبور بدوري الدرجة الأولى التي انتهت بالتعامل 2-2.

وتجمع حشد من المشجعين الغاضبين خارج الإستاد وحُبِس الحكام في الداخل حتى الساعات الأولى من صباح الخميس حينما تدخل الرئيس التركي. ويقول رئيس النادي إنه تربطه بالرئيس ”علاقة حب واحترام.“

وقال عثمان أوغلو في مقابلة تلفزيونية مع وكالة دوجان للأنباء ”أمرت (أمن الإستاد) بعدم السماح للحكام بالمغادرة حتى الصباح حتى وصلت (إلى الإستاد) لكن شخصا مهما للغاية اتصل بي وطلب مني ألا اتسبب في إحراج في تركيا وحول العالم لكنه وعد بالتحقيق فيها (ركلة الجزاء).“

ولم يتسن الوصول لمصادر بالرئاسة التركية لسؤالهم التعقيب.

وأطلق سراح الحكام بعد أربع ساعات ونقلتهم قوات أمن تركية خاصة إلى مكان آمن.

وبدأ الاتحاد التركي لكرة القدم تحقيقا في الواقعة.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below