4 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 04:07 / بعد عامين

سترلينج المتألق يثبت جدارته مع التأهل المبكر لسيتي في أوروبا

اشبيلية (اسبانيا) (رويترز) - أثبت رحيم سترلينج أخيرا لماذا ضمه مانشستر سيتي الانجليزي مقابل 49 مليون جنيه استرليني (75.55 مليون دولار) بعدما قاد الفريق للفوز 3-1 على ملعب اشبيلية الاسباني يوم الثلاثاء وضمان التأهل لدور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

رحيم سترلينج لاعب فريق مانشستر سيتي يحتفل بهدف أحرزه خلال فريقه أمام اشبيلية في اشبيلية يوم الثلاثاء. تصوير: أندرو بويرز - رويترز (تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط)

وافتتح سترلينج التسجيل لسيتي في الدقيقة الثامنة ليصبح وهو في سن 20 عاما و330 يوما أصغر من يهز الشباك مع الفريق الانجليزي في خمسة مواسم للنادي بدوري الأبطال ثم ساهم في الهدف الثاني مع استمرار انطلاقاته الخطيرة وتمريراته المتقنة وسط دفاع اشبيلية.

وقدم المهاجم السابق لليفربول عرضا رائعا ليثبت جدارته بعد انضمام اللاعب الصاعد لمنتخب انجلترا إلى سيتي قبل بداية الموسم.

وقال سترلينج لمحطة بي.تي. سبورت التلفزيونية ”هذا يوم مميز لي بالطبع بعدما سجلت أول هدف لي في دوري الأبطال.“

وأضاف ”لكن الأكثر أهمية بالنسبة لي هي الطريقة التي لعب بها الفريق الليلة. أعتقد أننا قدمنا عملا رائعا ونجحنا في استغلال فرصنا عندما كنا بحاجة إلى ذلك.“

وشارك سترلينج في 18 مباراة مع ليفربول بالدوري الأوروبي دون أن يهز الشباك كما لم يسجل أي هدف في ثلاث مباريات سابقة بدوري الأبطال مع سيتي هذا الموسم.

ولا يسجل سترلينج الكثير من الأهداف رغم أنه مهاجم يصنع ويحصل على العديد من الفرص.

لكنه في الفترة الأخيرة بدأ التسجيل بصورة أكثر انتظاما بعدما هز الشباك مع انجلترا أمام استونيا ثم أحرز ثلاثة أهداف مع سيتي في مرمى بورنموث الشهر الماضي كما ألمح العرض الذي قدمه يوم الثلاثاء انه في طريقه لمزيد من الأهداف.

وقال سترلينج ”الوجود ضمن فريق مثل هذا ومع مثل هؤلاء اللاعبين يجعلني أتعلم كل يوم وأنا سعيد بتطوري كلاعب مع خوض مباريات مثل هذه.“

وبدأ سترلينج أمام اشبيلية في مركز الجناح الأيسر وأوضح مهاراته العالية بعدما افتتح التسجيل لسيتي بتسديدة قوية في الدقيقة الثامنة.

وأظهر سترلينج بعد ذلك تصميما قويا ليساهم في بناء الهجمة التي جاء منها الهدف الثاني لسيتي بعد ثلاث دقائق ثم كاد أن يمنح فريقه هدفا آخر بعد انطلاقة رائعة في الشوط الثاني.

وخرج سترلينج في الدقيقة 73 لينال تحية حارة من الجماهير ونزل كيفن دي بروين بدلا منه بعدما أجهد دفاع اشبيلية كثيرا بتمريراته المتقنة ومراوغاته الناجحة.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below