4 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 10:20 / منذ عامين

الفيفا ينقل مباراة المنتخب الفلسطيني مع السعودية لملعب محايد

(رويترز) - أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم الأربعاء نقل مباراة المنتخب الفلسطيني مع السعودية في تصفيات كأس العالم 2018 لكرة القدم إلى ملعب محايد كما سيؤجل اللقاء إلى يوم الاثنين المقبل.

وكان من المفترض إقامة اللقاء يوم الخميس على ملعب المنتخب الفلسطيني في الرام لكن الاتحاد السعودي اعتذر عن عدم السفر وأصر على خوض اللقاء في ملعب محايد قبل أن يصدر الفيفا قراره.

وقال الفيفا في بيان "قررت لجنة الطوارئ لتصفيات كأس العالم برئاسة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة ونائبه خوان أنخيل نابوت وميشيل دهوج نقل مباراتي المنتخب الفلسطيني المقبلتين في تصفيات كأس العالم أمام السعودية وماليزيا - المقرر إقامتهما في فلسطين - إلى ملعب محايد."

وأضاف "جاء القرار بعد اجتماع عقد في فلسطين أمس بين مسؤول الأمن بالفيفا والسلطات المحلية وأكدت الحكومة الفلسطينية أنه ليس بوسعها ضمان السلامة والأمن في المباراتين المذكورتين."

وتابع بيان الفيفا أن مباراة المنتخبين الفلسطيني والسعودي ستقام في التاسع من نوفمبر تشرين الثاني بينما ستقام المواجهة مع ماليزيا بعدها بثلاثة أيام كما كان مقررا من قبل.

وأكد الفيفا أنه طلب من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم تحديد الملعب المحايد المفضل لديه في آسيا لإقامة المباراتين.

وقال عدنان المعيبد المتحدث باسم الاتحاد السعودي لرويترز "حسب المخاوف والمشاكل التي ذكرناها.. وبناء على معطيات المباراة تقرر النقل ونأمل أن تلعب في مكان سيحدد اليوم والأمور تسير بشكل سليم والعلاقة ممتازة مع الاخوان وفي النهاية هذه كرة القدم."

وأضاف أنه ينبغي على الجانب الفلسطيني إبلاغ الفيفا بمكان إقامة المباراة اليوم الأربعاء.

واجتمع مجلس إدارة الاتحاد الفلسطيني في القدس يوم الاربعاء لمناقشة قرار الفيفا.

وقال الاتحاد الفلسطيني في بيان "توقف المجلس عند الأسباب التي دفعت الفيفا لنقل المباراتين خارج فلسطين وفي مقدمتها إبلاغ الحكومة الفلسطينية لمندوب الفيفا الأمني بغياب الضمانات الأمنية مما أثار حفيظة كافة أعضاء مجلس الاتحاد الذين اعتبروا مجتمعين هذا الموقف ظالما."

وأشار الاتحاد الفلسطيني إلى أنه "بذل قصارى جهده لضمان استضافة المباريات على أرض فلسطين خاصة أن الفيفا قرر في وقت سابق إقامة المباراتين أمام السعودية وماليزيا في فلسطين بناء على اقتناع تام بالتزام الاتحاد الفلسطيني وتلبيته كافة شروط الفيفا قبل أن يغير الاتحاد الدولي قراره."

وأكد الاتحاد الفلسطيني احترامه لقرار الفيفا وأوصى المنتخب الأول بمواصلة الاستعداد للمباراتين.

وكانت السعودية في حاجة إلى عبور نقاط تفتيش تديرها إسرائيل - التي لا ترتبط معها بعلاقات دبلوماسية - في طريق خوض المباراة في الأراضي الفلسطينية.

وحاولت السعودية أيضا في وقت سابق إقناع منتخب تيمور الشرقية بخوض مباراة المنتخبين في وقت لاحق من الشهر الجاري في الإمارات أو أي دولة خليجية أخرى بدلا من إقامتها على أرضه.

لكن المعيبد قال "الاتحاد الدولي ثبت مكان المباراة وستقام في تيمور الشرقية."

وبعد أن تلعب السعودية مع المنتخب الفلسطيني ستسافر للعب في ضيافة تيمور الشرقية في 17 نوفمبر تشرين الثاني الجاري في التصفيات المشتركة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.

وتتصدر السعودية المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة من أربع مباريات وتليها الإمارات في المركز الثاني بسبع نقاط ثم المنتخب الفلسطيني بخمس نقاط. وتضم المجموعة أيضا ماليزيا وتيمور الشرقية.

وأصبح منتخب الإمارات أول فريق عربي يخوض مباراة رسمية على ملعب المنتخب الفلسطيني في سبتمبر أيلول الماضي حين تعادل معه بدون أهداف.

وسبق للفيفا أن وافق على إقامة مباراة المنتخب الفلسطيني مع السعودية في ملعب محايد ثم تراجع وقرر الشهر الماضي إقامتها في الرام لكن يبدو أن إعلان يوم الاربعاء سيكون الأخير بخصوص هذا الأمر.

إعداد أحمد مصطفى - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below