8 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 17:33 / بعد عامين

ثنائية نيمار تقود برشلونة للانفراد بالقمة بعد هزيمة ريال مدريد

(رويترز) - أحرز المهاجم البرازيلي نيمار هدفين جاء الثاني منهما بلمسة بارعة ليفوز برشلونة حامل اللقب 3-صفر على ضيفه فياريال وينفرد بصدارة دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم متقدما بثلاث نقاط على ريال مدريد الذي خسر 3-2 أمام مضيفه اشبيلية يوم الأحد.

رونالدو وبيل (الى اليمين) عقب تسجيل اشبيلية الهدف الأول في مرمى ريال بدوري اسبانيا يوم الأحد - رويترز

وواصل نيمار تألقه ليرفع رصيده إلى 11 هدفا في صدارة هدافي الدوري بعدما قدم عرضا رائعا مرة أخرى في غياب المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بسبب الإصابة.

وافتتح نيمار التسجيل لبرشلونة بعد مرور ساعة من اللعب اثر تمريرة متقنة من سيرجيو بوسكيتس.

واستمر التعاون المثمر لنيمار ولويس سواريز في غياب ميسي ليسجل مهاجم أوروجواي الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 70 من ركلة جزاء بعد عرقلة خاومي كوستا لمنير الحدادي مهاجم برشلونة.

وتعاون الثنائي القادم من أمريكا الجنوبية مرة أخرى ليرسل سواريز تمريرة إلى نيمار الذي استقبل الكرة ببراعة ليرواغ كوستا بمهارة عالية ويحرز الهدف الثالث قبل خمس دقائق على النهاية.

وأحرز نيمار وسواريز 16 هدفا فيما بينهما في آخر ست مباريات لبرشلونة الذي يملك 27 نقطة من 11 مباراة مقابل 24 نقطة لريال مدريد صاحب المركز الثاني والذي أهدر تقدمه المبكر ليخسر للمرة الأولى في كافة المسابقات هذا الموسم.

وقال نيمار للصحفيين ”لعبنا بشكل جيد وصنعنا الكثير من الفرص. نحتاج للاستمرار بنفس الطريقة. أنا سعيد بالطريقة التي ألعب بها لكن أعتقد أنه يمكنني تقديم أفضل من هذا.“

وبدأ ريال مدريد المباراة بشكل جيد وتقدم في منتصف الشوط الأول من ركلة مزدوجة للمدافع سيرجيو راموس الذي خرج بعد قليل من الهدف متأثرا بما يبدو انها اصابة في الكتف بعد سقوطه على الأرض أثناء تسديد الكرة.

وتغير الحال تماما بعد خروج راموس ليتراجع أداء دفاع ريال مدريد وهو ما منح الايطالي تشيرو ايموبيلي الفرصة كي يدرك التعادل لاشبيلية من مدى قريب قبل تسع دقائق على نهاية الشوط الأول.

واستمر اشبيلية في السيطرة على مجريات اللعب في الشوط الثاني ليتقدم 2-1 بعد مرور ساعة من زمن اللقاء عن طريق ايفر بانيجا من مدى قريب قبل أن يحرز المهاجم فرناندو يورينتي الهدف الثالث بضربة رأس متقنة مع تبقي ربع ساعة.

وبدا الاستسلام على وجوه لاعبي ريال مدريد الذي اكتفى بتقليص الفارق في الوقت المحتسب بدل الضائع عبر تسديدة قوية للبديل الكولومبي جيمس رودريجيز.

وسجل الفرنسي أنطوان جريزمان هدفا بضربة رأس في الوقت المحتسب بدل الضائع ليفوز أتليتيكو مدريد 1-صفر على ضيفه سبورتنج خيخون.

وواجه أتليتيكو بطل 2014 مقاومة شديدة من خيخون العنيد قبل أن يرفع رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثالث.

واستحوذ برشلونة على الكرة كثيرا لكنه وجد صعوبة في اختراق صفوف فياريال خلال الشوط الأول بعدما شكل الفريق الزائر خطورة عن طريق الهجمات المرتدة ليقترب من التسجيل عبر روبرتو سولدادو وصمويل كاستييخو.

لكن مقاومة فياريال انهارت في الشوط الثاني مع ظهور علامات التعب على وجوه اللاعبين ليستغل برشلونة الفرصة.

وفي الثواني الأخيرة أمام خيخون حول دييجو جودين الكرة برأسه تجاه جريزمان الذي تخلص من الرقابة ليهز شباك الحارس ايفان كويار من مدى قريب.

وكان أتليتيكو الأكثر استحواذا على الكرة لكن المباراة بدت في طريقها للتعادل مع تألق الحارسين.

وأبعد يان أوباك حارس أتليتيكو تسديدة قوية من آلين خليلوفيتش في الدقيقة 36 كما تصدى كويار لمحاولة جريزمان من مدى قريب في منتصف الشوط الثاني.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below