17 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 16:09 / بعد عامين

مويز يشعر بخيبة أمل بعد اقالته من تدريب ريال سوسيداد

ديفيد مويز مدرب ريال سوسيداد يتابع مباراة لفريقه في سيباستيان يوم 18 أكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير: فينسنت ويست - رويترز.

مدريد (رويترز) - - أعرب ديفيد مويز عن خيبة أمله بعد اقالته من تدريب ريال سوسيداد الأسبوع الماضي وقال إنه كان على ثقة في ”احتلال أحد المراكز المتقدمة“ بدوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم هذا الموسم.

وحاول مدرب مانشستر يونايتد وإيفرتون السابق انقاذ مسيرته في اسبانيا التي انتهت عندما ألغت إدارة سوسيداد عقده في أعقاب الخسارة أمام لاس بالماس التي تركت الفريق المنتمي لاقليم الباسك قريبا من مراكز الهبوط.

وقال مويز في أول تعليق على إقالته إنه يأسف لعدم استكمال عقده الذي يستمر لنهاية الموسم.

وأضاف أنه ”رفض العديد من فرص العمل في الاشهر الأخيرة“ دون تحديد الأندية التي طلبت التعاقد معه.

وتابع مويز في بيان أعلنته رابطة مدربي الدوري يوم الثلاثاء “عندما قبلت منصب مدرب ريال سوسيداد في نوفمبر الماضي كانت مهمتي تجنب الهبوط والبقاء في دوري الدرجة الأولى. ونجحنا في تحقيق هذا الهدف وانهينا الموسم الماضي في المركز الثاني عشر.

”شعرت أننا حققنا تقدما ملحوظا الموسم الماضي. ورغم بعض الإيجابيات في الأداء من الفريق لكن النتائج لم تسر كما نريد في الأسابيع الأخيرة. ومع ذلك كنت على ثقة في أننا سننهي الموسم الحالي في مركز متقدم.“

وكان بعض الخبراء في اسبانيا انتقد تعيين مويز واعتبره مخاطرة بسبب معرفته المحدودة بالدوري هناك وعدم اتقانه اللغة الاسبانية.

وقال مويز إنه شعر أنه استفاد من العمل خارج إنجلترا.

وأضاف ”بعد قضاء 12 عاما في الدوري الإنجليزي كمدرب لإيفرتون ومانشستر يونايتد كنت حريصا على اغتنام فرصة العمل بالخارج واكتسبت الكثير من الخبرة.“

إعداد أحمد الخشاب - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below