17 كانون الثاني يناير 2016 / 17:02 / منذ عامين

بداية مخيبة لسباليتي مع روما وفوز عاشر على التوالي ليوفنتوس

ميلانو (رويترز) - فشل لوشيانو سباليتي مدرب روما الجديد في تحقيق بداية جيدة مع فريقه الذي تعادل 1-1 مع ضيفه فيرونا متذيل الترتيب بينما حقق يوفنتوس حامل اللقب انتصاره العاشر على التوالي بعدما سحق مضيفه أودينيزي 4-صفر في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الأحد.

سباليتي يوجه لاعبي روما أثناء مباراة امام فيرونا بدوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: جيامبيرو سبوسيتو - رويترز.

وسجل باولو ديبالا هدفين مع يوفنتوس صاحب المركز الثاني الذي يتأخر بنقطتين وراء نابولي المتصدر بعدما أفسد حامل اللقب فرحة أودينيزي باعادة افتتاح ملعبه.

وخفف ميلانو من الضغوط الواقعة على مدربه سينيشا ميهايلوفيتش بعد فوزه 2-صفر على ضيفه فيورنتينا صاحب المركز الرابع بفضل هدفين من كارلوس باكا وكيفن برينس بواتنج الذي هز الشباك للمرة الأولى منذ عودته لفترة ثانية مع النادي.

ويأتي انترناسيونالي في المركز الثالث برصيد 40 نقطة بعد تعادله 1-1 على ملعب أتلانتا أمس السبت.

ويتقدم انترناسيونالي بنقطتين على فيورنتينا الذي خسر للمرة الرابعة على التوالي بينما رفع ميلانو رصيده إلى 32 نقطة في المركز السادس.

وأقال روما مدربه السابق رودي جارسيا يوم الأربعاء الماضي بعد تراجع النتائج وبينها الخسارة أمام برشلونة 6-1 في دوري أبطال أوروبا والخروج من كأس إيطاليا على ملعبه أمام سبيتسيا المنتمي للدرجة الثانية.

لكن عودة سباليتي الذي سبق وتولى تدريب روما بين 2005 و2009 فشلت في إلهام أصحاب الأرض أمام منافس لم يحقق أي انتصار في 20 مباراة بالدوري هذا الموسم.

وتقدم روما الذي تصدر الدوري لفترة وجيزة خلال الخريف في الدقيقة 41 عندما مرر دانييلي دي روسي الكرة إلى لاعب الوسط راديا ناينجولان الذي هز الشباك من مدى قريب.

لكن جيامباولو باتسيني تعادل في الدقيقة 61 من ركلة جزاء عندما ارتكب لياندرو كاستان مخالفة داخل منطقة الجزاء ليترك فريقه روما في المركز الخامس برصيد 35 نقطة.

واستمر الأداء المتواضع لايدن جيكو مهاجم روما عندما سدد فوق العارضة من تمريرة ميرالم بيانيتش كما أضاع فرصة سهلة بضربة رأس في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأحبط يوفنتوس الذي انتعش منذ افتتاح استاده الخاص في 2011 احتفالات أودينيزي بملعبه الجديد سريعا بفضل هدف ديبالا من ركلة حرة بعد 15 دقيقة من البداية.

وحول سامي خضيرة تمريرة ديبالا في الشباك ليسجل الهدف الثاني ثم حصل المهاجم الكرواتي ماريو مانزوكيتش على ركلة جزاء بعد عرقلة من دانيلو الذي طرده الحكم.

ونفذ ديبالا ركلة الجزاء بنجاح ليضيف الهدف الثالث ليوفنتوس قبل مرور نصف ساعة من اللعب.

وأكمل أليكس ساندرو الرباعية قبل نهاية الشوط الأول ليرفع يوفنتوس رصيده إلى 42 نقطة وراء نابولي الذي فاز على ساسولو 3-1 يوم السبت.

وعدل لاتسيو تأخره بهدفين ليتعادل 2-2 مع مضيفه بولونيا الذي تقدم بفضل مهاجميه ايمانويلي جياكيريني وماتيا ديسترو في أول 20 دقيقة.

وكانت نقطة التحول في المباراة حصول الضيوف على ركلة جزاء تسبب فيها آدم ماسينا الذي خرج مطرودا بسببها ليقلص أنطونيو كاندريفا الفارق ثم أرسل ميروسلاف كلوسه تمريرة لسيناد لوليتش ليتعادل لاتسيو في الدقيقة 77.

وسجل ليوناردو بافوليتي هدفين لجنوة الذي سحق باليرمو 4-صفر في مواجهة بين فريقين يبتعدان بقليل عن منطقة الهبوط.

وحقق كاربي المتعثر فوزا مفاجئا على سامبدوريا 2-1 بينما تعادل كييفو مع إمبولي 1-1.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below