19 كانون الثاني يناير 2016 / 08:19 / منذ عامين

فرداسكو يطيح بنادال من الدور الأول لبطولة استراليا المفتوحة للتنس

ملبورن (رويترز) - أحدث الاسباني فرناندو فرداسكو هزة قوية في بطولة استراليا المفتوحة للتنس يوم الثلاثاء بتغلبه على مواطنه رفائيل نادال البطل السابق بنتيجة 7-6 و4-6 و3-6 و7-6 و6-2 في الدور الأول لأولى البطولات الأربع الكبرى هذا العام.

الاسباني فرناندو فرداسكو بعد فوزه على مواطنه رفائيل نادال في الدور الأول لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس يوم الثلاثاء. تصوير: توماس بيتر - رويترز

وهذه هي المرة الأولى التي يودع فيها نادال بطل 2009 البطولة المقامة على ملاعب ملبورن بارك من الدور الأول كما أنها المرة الثانية له على مدار مسيرته في البطولات الأربع الكبرى.

وبعد تراجعه 2-صفر في المجموعة الأخيرة اندفع فرداسكو بقوة وسدد وابلا من الضربات الأمامية القوية وكسر إرسال نادال مرتين ليتقدم 5-2.

وكسر فرداسكو إرسال منافسه للمرة الثالثة قبل ان يحسم المباراة بضربة قوية عابرة للملعب وهو ما ترك الجماهير في حالة دهشة على ملعب رود ليفر في نهاية اليوم الثاني للبطولة.

وقال فرداسكو في مقابلة على جانب الملعب ”قدمت كل ما في جعبتي. اعتقد أنني أديت بشكل لا يصدق في المجموعة الخامسة منذ كسري لإرساله.“

وأضاف ”واصلت تسديد الضربات الحاسمة. لا اعرف كيف. كنت أغلق عيني وأسيطر على كافة حواسي عندما نزلت إلى أرض الملعب. واصلت العمل وتحقق لي ما أردت.“

وبعد ان صافح منافسه وحكم المباراة اندفع نادال مسرعا إلى خارج الملعب وتوقف بالكاد ليحيي الجماهير.

وكانت المرة الوحيدة الأخرى الذي يخسر فيها نادال ويخرج من الدور الأول لإحدى البطولات الاربع الكبرى عندما تغلب عليه ستيف دارسيس في نفس الدور من بطولة ويمبلدون عام 2013.

وقال نادال للصحفيين ”المباراة امتدت لخمس مجموعات..لعب (فرداسكو) بشكل رائع في المجموعة الأخيرة. حالفه النجاح في كافة الكرات التي سددها بقوة في المجموعة الخامسة.“

وقبل البطولة تحدث نادال عن انه سيحضر الى ملاعب ملبورن بارك ”بمشاعر السعادة“ بعد ان وصل إلى أفضل حالاته الصحية خلال سنوات.

إلا ان خروجه بهذا الشكل لن يفعل الشيء الكثير لتبديد الاعتقاد بان أفضل أيام اللاعب الذي نال 14 لقبا على صعيد البطولات الأربع الكبرى باتت جزءا من الماضي.

وفشل نادال في تجاوز دور الثمانية لأي من البطولات الاربع الكبرى الموسم الماضي ليخرج بدون أي لقب كبير لأول مرة منذ 2004.

وشكل هذا الانتصار ثأرا ولو بسيطا لخسارة فرداسكو في مباراة ملحمية من خمس مجموعات في قبل نهائي نفس البطولة أمام نادال عام 2009 في ثاني أطول مباراة على مدار تاريخ استراليا المفتوحة.

وقال نادال الذي خسر أمام توماس برديتش في دور الثمانية قبل نحو عام ”الأمر صعب خاصة لأنه لا يشبه ما حدث العام الماضي.“

وأضاف ”الأمر يختلف تماما هذا العام..لأنني لعبت وأديت بشكل رائع للغاية وبذلت كل ما في وسعي.. إلا أنني خرجت من البطولة في النهاية.“

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below