7 شباط فبراير 2016 / 15:41 / منذ عامين

أرسنال يعود لسباق اللقب وتشيلسي يتعادل مع يونايتد

كوستا لاعب تشيلسي يحتفل بهدفه في مرمى مانشستر يونايتد بدوري انجلترا يوم الأحد. (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط) - رويترز

لندن (رويترز) - عاد أرسنال كمنافس قوي على إحراز لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لأول مرة منذ 2004 بفوز مريح 2-صفر على مضيفه بورنموث المتواضع بينما أحرز دييجو كوستا هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح تشيلسي التعادل 1-1 مع مانشستر يونايتد يوم الأحد.

وبفضل انتصاره الأول في أربع مباريات تساوى أرسنال مع توتنهام هوتسبير صاحب المركز الثاني لكن منافسه التقليدي في شمال لندن يتفوق بفارق الأهداف.

وتقاسم الفريق السابق للمدرب جوزيه مورينيو النقاط مع النادي الذي قد يكون وجهته القادمة عندما تعادل تشيلسي ويونايتد في نتيجة لم تساعد الفريقين.

ورغم أن المدرب البرتغالي لم يكن موجودا باستاد ستامفورد بريدج لكن حضوره كان طاغيا على المباراة.

وسرق مورينيو الأضواء في وقت سابق يوم الأحد عندما نقلت عنه وسائل إعلام قوله إنه مستعد للعودة للعمل في إنجلترا بعد أن فقد منصبه في تشيلسي قبل سبعة أسابيع ورجحت تقارير واسعة النطاق أن يكون استاد أولد ترافورد محطته التالية.

وبينما قدم يونايتد عرضا أفضل خاصة في الشوط الأول فإن هدف التعادل الذي سجله كوستا في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع ليلغي تقدم الفريق الزائر بهدف جيسي لينجارد الرائع في الدقيقة 60 تركه في المركز الخامس برصيد 41 نقطة من 25 مباراة.

ويتأخر يونايتد بفارق 12 نقطة عن ليستر سيتي المتصدر وست نقاط خلف مانشستر سيتي الرابع وصاحب آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

ولا يزال تشيلسي - الذي فقد المدافع كيرت زوما بسبب إصابة تبدو خطيرة في الركبة - في المركز 13 في حملته الواهنة للدفاع عن لقبه.

وقال جون تيري قائد تشيلسي لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”بدأ يونايتد بشكل جيد لكن بمرور الوقت دخلنا أجواء اللقاء. كان الرد رائعا من جانبنا.. أظهرنا هذه الشخصية منذ أن جاء المدرب ومن الجيد مشاهدة ذلك.“

* عودة أرسنال

وبعد أكثر من خمس ساعات بدون أي هدف في الدوري هز أرسنال الشباك مرتين في أقل من دقيقتين في منتصف الشوط الأول عن طريق مسعود أوزيل واليكس اوكسليد تشامبرلين.

ولا يزال فريق المدرب أرسين فينجر متأخرا بخمس نقاط وراء ليستر قبل أن يستضيفه في لندن يوم الأحد القادم.

وهذا أول فوز يحققه أرسنال في الدوري منذ الثاني من يناير كانون الثاني وتعادل بعدها مرتين بدون أهداف وخسر 1-صفر أمام تشيلسي.

وقال فينجر لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”كانت مباراة يجب الفوز بها بالنسبة لنا اليوم.“

وأضاف ”ترك ليستر تأثيرا كبيرا في الأسبوع الماضي بنتائجه. أصبح فجأة الأقرب للفوز بالدوري الإنجليزي وهذا يجعل مباراتنا معه (الأسبوع القادم) كبيرة.“

وساهم لاعب الوسط الويلزي آرون رامسي في الهدفين.

ففي الدقيقة 23 مرر رامسي كرة عرضية إلى اوليفييه جيرو الذي لمسها برأسه ليمنح أوزيل فرصة التسجيل.

ولم يمنح أرسنال أي فرصة لبورنموث للتعافي وأرسل رامسي تمريرة إلى اوكسليد تشامبرلين ليسجل هدفه الأول في الدوري منذ سبتمبر أيلول 2014 بتسديدة أرضية في الزاوية البعيدة.

وشعر ايدي هاو مدرب بورنموث بأن ماتيو فلاميني لاعب وسط أرسنال كان يجب طرده في بداية المباراة بسبب مخالفة عنيفة ضد دان جوسلينج لكنه حصل على إنذار فقط.

وقال لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”أعتقد أنها كانت بطاقة حمراء. لم أشاهدها مرة أخرى لكنها بدت عرقلة بالقدمين. لم يكن قرارا صعبا.“

وبقي بورنموث - الذي يخوض أول موسم في تاريخه بالدوري الإنجليزي الممتاز - في المركز 15 متقدما بخمس نقاط على منطقة الهبوط.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below