7 شباط فبراير 2016 / 18:23 / منذ عامين

تشيلسي ينتزع التعادل مع يونايتد في مواجهة بين مدربين هولنديين

لندن (رويترز) - أحرز دييجو كوستا هدفا في الوقت المحتسب بدلا من الضائع ليمنح تشيلسي نقطة بعد التعادل 1-1 مع مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

دييجو كوستا مهاجم تشيلسي يحتفل بتسجيل هدف التعادل لفريقه خلال مباراة امام مانشستر يونايتد بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: جون سيبلي - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

وحافظ التعادل على مسيرة المدرب جوس هيدينك الخالية من الهزائم منذ عودته للنادي اللندني كمدرب مؤقت في ديسمبر كانون الأول كما حرم مواطنه الهولندي لويس فان جال مدرب يونايتد من الانتصار.

كما تعني النتيجة أن يونايتد فشل في الفوز بأي من مبارياته العشر الأخيرة ضد تشيلسي على مدار السنوات الثلاث الأخيرة.

وسجل جيسي لينجارد هدفا جيدا لصالح يونايتد بعد مرور ساعة من اللعب لكن في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع تفوق كوستا بهدوء على زميله في منتخب إسبانيا ديفيد دي خيا لينتزع التعادل.

ولا يزال تشيلسي - الذي فقد المدافع كيرت زوما بسبب اصابة تبدو خطيرة في الركبة - في المركز 13 في حملته الواهنة للدفاع عن لقبه.

وبقي يونايتد في المركز الخامس بفارق ست نقاط وراء جاره مانشستر سيتي الذي يحتل اخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

وقال جون تيري قائد تشيلسي لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”بدأ يونايتد بشكل جيد لكن بمرور الوقت دخلنا أجواء اللقاء. كان الرد رائعا من جانبنا.. أظهرنا هذه الشخصية منذ أن جاء المدرب ومن الجيد مشاهدة ذلك.“

لكن هدف التعادل الذي سجله كوستا كان مؤلما بالنسبة لصاحب هدف يونايتد لينجارد.

وقال لينجارد ”استقبال هدف قرب النهاية مثل الهزيمة لكن علينا التفكير في المباراة القادمة. نلعب بشكل أفضل كثيرا الان. كمجموعة نحن نقوم بعمل جيد.“

وبعيدا عن هدف التعادل سيمتلك فان جال سببا للشعور بالرضا بعد أداء جيد آخر عقب الانتصار 3-1 على ديربي كاونتي في كأس الاتحاد الانجليزي و3-صفر على ستوك سيتي في الدوري.

ولن تتوقف التكهنات الإعلامية بشأن مستقبل فان جال مع الربط باستمرار بالتعاقد مع مدرب تشيلسي السابق جوزيه مورينيو لكن يونايتد كان الفريق الأفضل في البداية.

واحتاج تشيلسي إلى نصف ساعة كي يدخل أجواء اللقاء قبل أن يصنع سلسلة من الفرص وسدد كوستا بالقرب من المرمى ثم مرت تسديدة اوسكار فوق العارضة.

كما طالب تشيلسي باحتساب ركلة جزاء بعد اصطدام تسديدة جون تيري بذراع دالي بليند.

وقبل ذلك أجبر يونايتد تيبو كورتوا حارس تشيلسي على التصدي لمحاولة من أنطوني مارسيال وتفوق فريق فان جال مجددا في بداية الشوط الثاني وتعين على الحارس البلجيكي إنقاذ محاولات من وين روني ولينجارد.

لكن الإنجليزي الشاب لينجارد تفوق عليه بعدما تلقى تمريرة من كاميرون بورثويك جاكسون بلمسة واحدة قبل يستدير ويسدد في الزاوية العليا للمرمى.

وهذا رابع هدف يسجله لينجارد هذا الموسم والثاني في مباراتين.

وبعد ذلك فقط تصدى ديفيد دي خيا حارس يونايتد لأول فرص حقيقية عن طريق برانيسلاف إيفانوفيتش وسيسك فابريجاس.

وسدد كوستا برأسه فوق العارضة قبل النهاية بقليل لكنه عوض ذلك عندما وصلته تمريرة فابريجاس بعد تعثر بليند ليسجل هدف التعادل.

وكان كوستا قريبا من إحراز هدف الفوز في الدقيقة السادسة والأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع لكن دي خيا تصدى له.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below