الاتحاد الدولي للتنس: إيقاف حكمين والتحقيق مع أربعة في مزاعم فساد

Tue Feb 9, 2016 6:20pm GMT
 

من مارتن هيرمان

لندن (رويترز) - قال الاتحاد الدولي للتنس يوم الثلاثاء إنه أوقف حكمين أحدهما مدى الحياة العام الماضي بداعي خرقهما ميثاق اخلاقيات الرياضة.

وأضاف الاتحاد الذي يتخذ من لندن مقرا له ان أربعة حكام آخرين يخضعون لتحقيقات من قبل وحدة النزاهة.

وفي يناير كانون الثاني الماضي تعرضت رياضة التنس لهزة قوية بعدما ذكر تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) وموقع بازفيد نيوز على الإنترنت ان وحدة النزاهة في اللعبة تلقت أكثر من تحذير بشأن مزاعم عن ضلوع 16 لاعبا كانوا من بين أفضل 50 مصنفا في التلاعب بنتائج مباريات خلال العقد الأخير.

ونفت سلطات التنس المزاعم بان أدلة التلاعب في نتائج المباريات قد طمست أو لم يتم التحقيق فيها بالشكل الملائم.

وقال الاتحاد الدولي إن كيريل بارفينوف القادم من قازاخستان عوقب بالايقاف مدى الحياة في فبراير شباط الماضي بسبب اتصاله بحكم آخر عبر فيسبوك في محاولة للتلاعب بنتائج مباريات.

وأوقف الكرواتي دينيس بيتنر في أغسطس آب الماضي لمدة 12 شهرا بعدما ارسل معلومات خاصة بلاعب الى مدرب خلال بطولة اضافة لاعتياده الدخول على حساب خاص به على موقع للمراهنات الخاصة برياضة التنس.

وفي رده على السبب في عدم الكشف عن هذا الأمر في وقت سابق قال الاتحاد الدولي للتنس إن ميثاق الأخلاق لم يكن يتيح في السابق الكشف عن أسماء الحكام الذين يتم معاقبتهم.

ولم يعلق الاتحاد الدولي على تقرير لصحيفة الجارديان ذكر ان حكاما من قازاخستان وتركيا واوكرانيا من بين الاشخاص الذين يجري التحقيق معهم لكنه قال ان تفاصيل المخالفات المزعومة سيتم اعلانها فور ادانتهم.   يتبع

 
شعار الاتحاد الدولي للتنس على مقره في لندن يوم 18 يناير كانون الثاني 2016. تصوير: توبي ميلفيل - رويترز.