انتخاب قائد سابق للشرطة رئيسا للاتحاد التايلاندي لكرة القدم

Thu Feb 11, 2016 12:04pm GMT
 

بانكوك (رويترز) - أنتخب قائد سابق للشرطة رئيسا للاتحاد التايلاندي لكرة القدم يوم الخميس ليتولى بذلك منصبا أصبح شاغرا نتيجة إيقاف الاتحاد الدولي (الفيفا) الرئيس السابق للاتحاد على خلفية تحقيقات وشبهات.

وحصل سوميوت بومبانموانج الذي استقال من منصب قائد الشرطة في البلاد في العام الماضي على 62 صوتا من إجمالي الأصوات وعددها 72 صوتا وتعهد بإصلاح كرة القدم في بلاده بعد إعلان انتخابه.

وحصل سوميوت على دعم الكثير من أندية كرة القدم كما سانده عدد من رجال الأعمال في بلاده.

وقال سوميوت بعد انتخابه "أنا وفريقي المكون من 18 شخصا والذين يقفون خلفي هنا سنبذل قصارى جهدنا في إدارة الاتحاد التايلاندي لكرة القدم."

ويتولى سوميوت رئاسة اتحاد كرة القدم في تايلاند خلفا للرئيس السابق وراوي ماكودي العضو السابق في اللجنة التنفيذية للفيفا والذي أوقفته لجنة القيم التابعة للفيفا في أكتوبر تشرين الأول الماضي على خلفية تحقيقات وإدعاءات بالفساد.

لكن وراوي ينفي ارتكاب أي مخالفة.

وقال الرئيس الجديد للاتحاد للصحفيين "قلت من قبل إنه في حالة انتخابي فإنني بالتأكيد سأجري بعض التغييرات."

وأضاف سوميوت قوله "سأبقي كل ما هو جيد وسأغير أي شيء سيء من أجل صالح الاتحاد."

  يتبع

 
سوميوت بومبانموانج (في المنتصف) بعد فوزه بمنصب رئيس الاتحاد التايلاندي لكرة القدم في استاد في بانكوك يوم الخميس. تصوير أتيت بيراونجميتا - رويترز