25 شباط فبراير 2016 / 18:13 / بعد عامين

هاميلتون يشيد بسيارة مرسيدس "الرائعة" ورايكونن الأسرع

برشلونة (رويترز) - أشاد لويس هاملتون بطل العالم ثلاث مرات لسباقات فورمولا 1 للسيارات بسيارته مرسيدس ”الرائعة“ بعد أن أنهى اختباراته في فترة الاستعداد الأولى للموسم الجديد بخوض 99 لفة جديدة يوم الخميس.

السائق البريطاني لويس هاميلتون اثناء تجارب على حلبة قطالونيا في برشلونة يوم الخميس. تصوير: سيرجيو بيريز - رويترز.

وقال السائق البريطاني للصحفيين في حلبة قطالونيا قبل أن يخوض زميله الألماني نيكو روزبرج التجارب المسائية ”كان أسبوعا رائعا من التجارب بالنسبة لنا وقطعنا مسافة أطول مقارنة بما فعلنا من قبل.“

وقاد روزبرج السيارة في 86 لفة على إطارات متوسطة وقال إنه شعر بسرعة السيارة وكفاءتها في الوقت ذاته رغم أن فريق مرسيدس لن يبدأ في الكشف عن سرعته الحقيقية قبل فترة الاستعداد الثانية بعد أيام.

وقال هاميلتون ”قبل أن نأتي إلى هنا كان الحديث عن قطع 800 كيلومتر في اليوم وكنت أعتقد أن الفريق فقد صوابه. لم أفعل هذا من قبل... لم يسبق أن خضت أسبوعا مثل هذا لكن السيارة واصلت الانطلاق.“

وقطع هاملتون 342 لفة منها 156 في أول يوم وبإجمالي 1592 كيلومترا وهي أكثر خمس مرات من مسافة سباق جائزة اسبانيا الكبرى.

ومع استخدام السيارات محركات بست اسطوانات توربينية للعام الثالث على التوالي فإن كفاءة السيارات في كل الفرق أصبحت أفضل مما كانت عليه منذ عام واحد ولم يتوقف السباق كثيرا.

وتفوق مرسيدس على منافسيه فيما يتعلق بالمسافة التي قطعتها السيارة وهو أمر أهم للفرق في الوقت الحالي مقارنة بسرعة السيارة نظرا لأن كمية الوقود التي يستخدمها كل فريق قد تختلف.

وكان كيمي رايكونن سائق فيراري هو الأسرع في اليوم الأخير من المرحلة الأولى من التجارب وتفوق على دانييل كفيات سائق رد بول.

وقال هاملتون ”السيارة تبدو رائعة. بالطبع لا نعرف سرعتها بعد لكن ما يمكننا قوله إنها قطعت كل هذه المسافة وهذه نصف المعركة.“

وارتفعت معنويات فرناندو ألونسو سائق مكلارين - والفائز ببطولة العالم مرتين والذي عانى خلال العام الماضي من ضعف أداء محرك هوندا - بعد أن قطع 119 لفة يوم الأربعاء.

لكن هذا الرقم تقلص إلى ثلاث لفات فقط يوم الخميس في الفترة الصباحية ولم يتمكن من تسجيل أي زمن رسمي بسبب تسرب المياه من محرك هوندا وتسببت في انشغال الفنيين في الفترة المسائية.

وقال ألونسو ”كان اليوم محبطا بعدما بدأنا أول يومين من التجارب بشكل إيجابي. هذه ليست مشكلة كبيرة وسيتم إصلاحها في الوقت المناسب قبل تجارب الأسبوع المقبل.“

وظهرت سيارة فيراري - التي كانت أقرب منافس لمرسيدس في الموسم الماضي - بشكل رائع حيث كان سيباستيان فيتل الأسرع في أول يومين بينما عبر زميله الفنلندي رايكونن عن سعادته.

وقال رايكونن ”أنا واثق من أنها ستكون سيارة أفضل من العام الماضي. نحن سعداء حتى الآن رغم أننا نعلم أن ما زال أمامنا الكثير من العمل.“

وينطلق الموسم الجديد بسباق استراليا يوم 20 مارس آذار المقبل.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below