10 آذار مارس 2016 / 21:20 / بعد عامين

ليفربول يهزم يونايتد وريوس يقود دورتموند للانتصار في الدوري الأوروبي

ماركو ريوس يحرز هدفا لفريقه بروسيا دورتموند في شباك توتنهام هوتسبير خلال مباراة الفريقين بذهاب دور الستة عشر في الدوري الأوروبي لكرة القدم يوم الخميس. تصوير: فولفجانج راتاي - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

لندن (رويترز) - عمق ليفربول الانجليزي من جراح غريمه المحلي مانشستر يونايتد بفوزه عليه 2-صفر يوم الخميس في ذهاب دور الستة عشر للدوري الأوروبي لكرة القدم بينما أكد بروسيا دورتموند الألماني على وضعه كمرشح للفوز باللقب بعد عرض مميز وانتصار بنتيجة 3-صفر على توتنهام هوتسبير الذي غلبت على تشكيلته عناصر الصف الثاني.

وبعد خسارته أمام وست بروميتش البيون 1-صفر في الدوري الممتاز مطلع الأسبوع الحالي تجرع يونايتد مرارة الهزيمة مجددا ولكن في المنافسات الأوروبية بعد ان تقدم دانييل ستوريدج لليفربول في الدقيقة 20 من ركلة جزاء.

وأضاف روبرتو فيرمينو الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 73 ليعزز أصحاب الأرض من موقفهم قبل مباراة الإياب على ملعب اولد ترافورد.

وفي دورتموند سجل ماركو ريوس هدفين في الشوط الثاني بعد ان افتتح بيير ايمريك اوباميانج التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 30 وهو ما يمنح الفريق الألماني تفوقا كبيرا قبل مباراة الإياب في لندن الأسبوع المقبل.

كما تغلب فياريال الاسباني على باير ليفركوزن الألماني 2-صفر بفضل ثنائية سيدريك بوكامبو في الدقيقتين 4 و56.

وفاز اتليتيك بيلباو الاسباني على منافسه المحلي بلنسية 1-صفر بعد هدف راؤول جارسيا في الدقيقة 20.

وسيخوض شاختار دونيتسك مباراة الإياب أمام اندرلخت البلجيكي بعد فوزه 3-1 على أرضه.

وطرد ستيفن نزونزي لاعب اشبيلية قبل ثلاث دقائق على نهاية اللقاء ليتعادل حامل اللقب والساعي لثالث ألقابه على التوالي سلبيا مع بازل السويسري بينما فاز فناربخشه على براجا البرتغالي 1-صفر في تركيا.

وتعادل سبارتا براج التشيكي مع لاتسيو الايطالي 1-1.

وبدا ان المباراة التي أقيمت في دورتموند تعد بالمزيد من الإثارة لكونها تجمع بين صاحبي المركز الثاني في دوري الدرجة الأولى الألماني والدوري الانجليزي الممتاز.

إلا ان بريق اللقاء خفت بعض الشيء بسبب إجراء ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام لسبعة تغييرات على تشكيلته التي خاضت مباراة السبت الماضي في الدوري الممتاز فيما بدا أنها محاولة لادخار بعض الجهد للمنافسة على اللقب المحلي.

كما وعد اللقاء بمواجهة بين اثنين من ابرز المهاجمين في أوروبا وهو ما غاب عن اغلب فترات اللقاء مع إبقاء توتنهام لكبير هدافيه هاري كين على مقاعد البدلاء حتى وقت متأخر من الشوط الثاني.

وترك هذا اوباميانج مهاجم دورتموند كمحور اهتمام الجميع في اللقاء وارتقى مهاجم منتخب الجابون والذي سجل 22 هدفا في الدوري الألماني هذا الموسم لمستوى التوقعات.

ولم يحتسب الحكم هدفا سجله اوباميانج بداعي التسلل قبل ان ينهي الأخير حالة الصمت بتسجيله من ضربة رأس متقنة في شباك الحارس هوجو لوريس اثر كرة عرضية من مارسيل شميلتسر.

وبدا ان المباراة تسير في اتجاه واحد إلا ان توتنهام بدا صعب المراس على الصعيد الدفاعي حتى تمكن ريوس من تسجيل هدفين في غضون تسع دقائق مع بداية الشوط الثاني.

وجاء الهدف الأول من ركلة ركنية بعد ان سدد في الشباك مباشرة قبل ان يسجل هدفه الثاني من مدى قريب بعد تمريرة متقنة من جونزالو كاسترو.

وفي أوكرانيا منح هدفان سجلهما البرازيلي تايسون واولكسندر كوشار فريق شاختار التقدم بنتيجة 2-صفر قبل ان يرد اندرلخت عن طريق فرانك اتشيمبونج.

وسجل المهاجم ادواردو من ضربة رأس اثر ركلة ركنية في الدقيقة 79 ليدفع شاختار للفوز 3-1.

وبدا ان مباراة فناربخشه أمام براجا تتجه نحو التعادل السلبي حتى سدد محمد توبال بقوة من على حافة منطقة الجزاء مسجلا هدف المباراة الوحيد قبل ثماني دقائق على النهاية.

اعداد احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below