25 آذار مارس 2016 / 02:08 / بعد عامين

الارجنتين تهزم تشيلي والاكوادور تحافظ على سجلها في تصفيات كأس العالم

بوينس ايرس (رويترز) - حولت الارجنتين تأخرها بهدف مبكر أمام تشيلي إلى فوز 2-1 في أول 24 دقيقة يوم الخميس في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا.

لاعبو الارجنتين يحتفلون بالفوز على تشيلي في تصفيات كأس العالم في سانتياجو يوم الخميس. تصوير: رودريجو جاريدو -رويترز

وفي مباراة سابقة هز انخيل مينا الشباك في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع لتتعادل الاكوادور 2-2 مع ضيفتها باراجواي وتحافظ على سجلها الخالي من الهزيمة في التصفيات.

وتتصدر الاكوادور التصفيات برصيد 13 نقطة بفارق أربع نقاط عن اوروجواي التي تخرج لمواجهة البرازيل في وقت لاحق يوم الجمعة وبفارق خمس نقاط عن باراجواي صاحبة المركز الثالث.

وتقدمت الارجنتين إلى المركز الرابع برصيد ثماني نقاط بفارق نقطة عن البرازيل وتشيلي وكولومبيا أصحاب المراكز الخامس والسادس والسابع على الترتيب.

وقفز فيليبي جوتيريز أعلى من الدفاع ليقابل الكرة بضربة رأس داخل مرمى الارجنتين بعد ركلة ركنية نفذها فابيان اوريانا بعد عشر دقائق من البداية.

لكن انخيل دي ماريا أدرك التعادل للارجنتين بعد ذلك بتسع دقائق بتسديدة نادرة بقدمه اليمنى من داخل منطقة الجزاء على يسار الحارس كلاوديو برافو.

ووضع جابرييل ميركادو المنتخب الارجنتيني وصيف بطل كأس العالم في المقدمة في الدقيقة 24 بتسديدة من مدى قريب.

وقال ليونيل ميسي العائد للمشاركة مع الارجنتين في تصريحات تلفزيونية ”كان علينا تحقيق الفوز بأي طريقة. أنا سعيد بعودتي لمساعدة هذه المجموعة من اللاعبين الذين يكافحون للحصول على كل نقطة.“

وغاب ميسي عن أول أربع مباريات في التصفيات بسبب الإصابة.

ومنح اينر فالنسيا الاكوادور التقدم بعد 20 دقيقة بعد متابعته لكرة ارتدت من القائم بعد تسديدة من كريستيان نوبوا وأرسلها إلى داخل الشباك.

لكن داريو ليزكانو أدرك التعادل لباراجواي قبل سبع دقائق من نهاية الشوط الأول من مدى قريب.

وعاد ليزكانو ليضع باراجواي في المقدمة بعد 14 دقيقة من بداية الشوط الثاني بتسديدة من داخل منطقة الجزاء.

لكن مينا حرم باراجواي من أول فوز لها على الاطلاق في الاكوادور في تصفيات كأس العالم بعد أن وضع الكرة داخل المرمى من مدى قريب.

وأحرز ادوين كاردونا هدفا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لتفوز كولومبيا خارج ملعبها 3-2 على بوليفيا.

وفرطت كولومبيا في تقدمها بهدفي جيمس رودريجيز وكارلوس باكا في الدقيقتين 11 و42 لتتعادل بوليفيا بهدفين متتاليين في الدقيقتين 50 و63 عبر خوان كارلوس ارسي من ركلة جزاء واليخاندرو تشوماسيرو.

ولكن كاردونا منح الانتصار لكولومبيا بتسديدة من داخل منطقة الجزاء مرت على يسار الحارس.

وتحتل بوليفيا المركز التاسع برصيد ثلاث نقاط بفارق نقطة خلف بيرو التي حولت تأخرها بهدفين إلى تعادل 2-2 مع ضيفتها فنزويلا التي حصدت أول نقطة وتحتل المركز الأخير.

وتقدمت فنزويلا بهدفي رومولو اوتيرو من ركلة جزاء وميكيل فيانويفا في الدقيقتين 33 و57.

وقلص خوسيه باولو جيريرو النتيجة لبيرو في الدقيقة 61 قبل أن يسجل راؤول رويدياز هدف التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

اعداد شادي أمير- تحرير فتحي عبد العزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below