3 نيسان أبريل 2016 / 15:22 / بعد عام واحد

نابولي يبتعد عن سباق الصدارة وروما يسحق لاتسيو برباعية

هيجوين لاعب نابولي يحتفل بتسجيل هدف لفريقه في شباك أودينيزي خلال مباراة الفريقين بدوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: ستيفانو ريلانديني - رويترز.

ميلانو (رويترز) - أحرز جونزالو هيجوين هدفه 30 في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بالموسم الجاري لكنه تعرض للطرد بعد ذلك وسط نوبة من الغضب بينما خسر فريقه نابولي 3-1 أمام أودينيزي يوم الأحد لتتقلص آماله بشدة في ملاحقة يوفنتوس المتصدر.

وبدا أن هيجوين مهاجم منتخب الأرجنتين دفع الحكم في صدره بعدما تلقى البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 75 واستمر اللاعب في نوبة غضب بينما حاول زملاؤه ومسؤولو نابولي إخراجه من الملعب.

وسجل برنو فرنانديز لاعب وسط أودينيزي ركلة جزاء وأهدر ركلة أخرى كما أضاف هدفا بتسديدة رائعة ليقود أودينيزي للفوز بينما يتأخر نابولي بست نقاط عن يوفنتوس المتصدر الذي فاز 1-صفر على إمبولي يوم السبت قبل سبع جولات على نهاية المسابقة.

وخسر انترناسيونالي على ملعبه 2-1 من تورينو في مباراة خاض معظمها بتسعة لاعبين.

وسجل ماورو ايكاردي هدف انترناسيونالي بعد 17 دقيقة من البداية من ركلة جزاء قبل أن يتعادل كريستيان مولينارو في الدقيقة 55 بتسديدة من داخل منطقة الجزاء.

وأضاف اندريا بيلوتي الهدف الثاني للضيوف من ركلة جزاء في الدقيقة 73 بعد طرد الياباني يوتو ناجاتومو لمنع بيلوتي نفسه من التسجيل.

وكان انترناسيونالي قد لعب بعشرة لاعبين بعد طرد ميراندا في الدقيقة 57 للإنذار الثاني.

ورفع تورينو رصيده إلى 36 نقطة في المركز 12 بينما تجمد رصيد انترناسيونالي عند 55 نقطة في المركز الخامس.

وفي قمة العاصمة حقق روما فوزا كبيرا 4-1 على غريمه لاتسيو ليعزز موقعه في المركز الثالث المؤهل لدوري أبطال أوروبا وأصبح على بعد أربع نقاط فقط من نابولي.

وأقيمت المباراة بحضور عدد محدود من المشجعين في ظل دعوات بمقاطعة القمة اعتراضا على بعض الإجراءات الأمنية.

وجلس فرانشيسكو توتي قائد روما على مقاعد البدلاء في آخر قمة أمام لاتسيو قبل رحيله المنتظر بنهاية الموسم لكنه بدا سعيدا بأهداف ستيفان الشعراوي وإيدن جيكو وأليساندرو فلورينزي ودييجو بيروتي.

وأنهى لاتسيو - الذي جاء هدفه الوحيد عن طريق ماركو بارولو قبل ربع ساعة من النهاية - المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد فيسلي هودت في الوقت المحتسب بدل الضائع بعدما تلقى البطاقة الصفراء الثانية.

ويتصدر يوفنتوس الدوري برصيد 73 نقطة من 31 مباراة مقابل 67 لنابولي و63 لروما الذي حقق تسعة انتصارات وتعادل مرة واحدة في آخر عشر مباريات بالدوري. ويأتي فيورنتينا رابعا برصيد 56 نقطة عقب تعادله 1-1 مع سامبدوريا يو م الأحد أيضا.

وربما يواجه هيجوين - الذي تلقى البطاقة الصفراء الثانية بعدما بدا أنه ارتكب خطأ غير عنيف - عقوبة الإيقاف لفترة طويلة وهو ما قد يؤثر بشكل سلبي على آمال نابولي في إحراز اللقب لأول مرة منذ 1990.

وتعرض ماوريتسيو ساري مدرب نابولي للطرد أيضا في الشوط الأول واستكمل المباراة من المدرجات بينما كان يدخن بهدوء.

وتقدم أودينيزي بهدف عندما نفذ فرنانديز ركلة جزاء في الدقيقة 14 ووضع الكرة من تحت ذراعي الحارس جابرييل.

وأدرك هيجوين التعادل بعد عشر دقائق لكن أودينيزي حصل على ركلة جزاء أخرى بعدها مباشرة بعد خطأ من فوزي غلام.

وأنقذ الحارس جابرييل - الذي يشارك بدلا من المصاب بيبي رينا - محاولة فرنانديز هذه المرة ليحافظ لنابولي على التعادل.

لكن جابرييل ارتكب خطأ كبيرا في الوقت بدل الضائع للشوط الأول عندما خرج من منطقته باتجاه دوفان زاباتا. وأرسل اللاعب الكولومبي كرة عرضية حولها فرنانديز بركلة خلفية مزدوجة رائعة في المرمى.

وأضاف سيريل تيرو الهدف الثالث لأودينيزي قبل مرور ساعة من اللعب بعد ارتباك في دفاع نابولي.

ومني ميلانو صاحب المركز السادس بخسارة 2-1 أمام أتلانتا الذي استفاد من هدف مذهل من ركلة خلفية مزدوجة لماوريسيو بينيا.

وتقدم لويز أدريانو بهدف لميلانو بعد خمس دقائق لكن بينيا أدرك التعادل بشكل رائع قبل أن يسجل زميله أليخاندرو جوميز هدف الانتصار في الشوط الثاني.

إعداد احمد الخشاب - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below