23 نيسان أبريل 2016 / 22:32 / بعد عام واحد

سواريز يسجل رباعية أخرى لبرشلونة وريال وأتليتيكو ينتصران

لاعب ريال مدريد جاريث بيل يحتفل بتسجيله هدفا في شباك رايو فايكانو خلال مباراة الفريقين في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم السبت. تصوير: سيرجيو بيريز - رويترز

برشلونة (رويترز) - سجل المتألق لويس سواريز أربعة أهداف للمباراة الثانية على التوالي ليقود برشلونة الذي احتسبت له ثلاث ركلات جزاء في الشوط الثاني لاستعادة صدارة دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم بانتصار ساحق 6-صفر على سبورتنج خيخون يوم السبت.

وعوض جاريث بيل غياب كريستيانو رونالدو بعدما سجل مرتين ليقود ريال مدريد لتعديل تأخره بهدفين الى انتصار 3-2 على مضيفه المتعثر رايو فايكانو بينما حافظ اتليتيكو مدريد على آماله في تحقيق اللقب بالفوز 1-صفر على ملقة بفضل هدف من البديل انخيل كوريا في الدقيقة 62.

وقد يواجه دييجو سيميوني مدرب اتليتيكو الايقاف لثلاث مباريات بعد طرده بين الشوطين بسبب كرة القيت الى الملعب من المنطقة الفنية لفريقه.

وتفوق سواريز على رونالدو في صدارة قائمة هدافي الدوري الاسباني برصيد 34 هدفا بعدما هز الشباك أربع مرات من بينها هدفان من ركلتي جزاء وذلك في غضون 25 دقيقة بالشوط الثاني.

وطرد اوجنين فرانيش مدافع سبورتنج في الدقيقة 85 لحصوله على الانذار الثاني لعرقلته نيمار الذي سجل من ركلة الجزاء التي احتسبت له.

ويملك برشلونة واتليتيكو 82 نقطة لكل منهما لكن برشلونة يتصدر المسابقة لتفوقه في المواجهات المباشرة على اتليتيكو. ويحتل ريال المركز الثالث برصيد 81 نقطة قبل ثلاث مباريات من النهاية.

وضع ليونيل ميسي برشلونة في المقدمة في الدقيقة 12 من ضربة رأس لكن خيخون الذي يحتل المركز 18 اهدر فرصتين لادراك التعادل في الشوط الاول.

وأراح سواريز أعصاب فريقه باضافة الهدف الثاني مستفيدا من عرضية اندريس انيستا المنخفضة في الدقيقة 63 قبل أن يضيف هدفين اخرين من ركلتي جزاء.

واكمل لاعب منتخب اوروجواي - الذي سجل رباعية ايضا وصنع ثلاثة اهداف في فوز برشلونة الساحق 8-صفر على ديبورتيفو لاكورونيا يوم الاربعاء الماضي - رباعيته الشخصية في الدقيقة 88 مستفيدا من تمريرة ميسي.

وبهذا الانتصار الكبير يكون برشلونة قد سجل 14 هدفا في اخر مباراتين له في الدوري بعدما حصد قبلها نقطة واحدة فقط خلال أربع مباريات سابقة.

وقال لويس انريكي مدرب برشلونة عقب المباراة "كان من المهم جدا الفوز وتحقيق هذا الامر بعدد كبير من الاهداف يساعد على تعزيز ثقة الفريق بنفسه."

وتابع "لقد قلبنا صفحة مسيرة سلبية لم يكن أحد يتوقعها."

وغاب رونالدو عن مباراة في الدوري لأول مرة هذا الموسم بسبب اصابته بشد عضلي وتعرض ريال مدريد للطمة اخرى قبل مواجهة ذهاب الدور قبل النهائي لدوري الابطال امام مانشستر سيتي باصابة كريم بنزيمة امام رايو فايكانو.

ووجد ريال نفسه متأخرا 2-صفر في غضون 14 دقيقة بعدما افتتح ادريان ايمباربا التسجيل لرايو فايكانو بعد سبع دقائق من مسافة قريبة وضاعف المهاجم الفنزويلي ميكو الغلة مستفيدا من خطأ دفاعي لريال مدريد.

لكن بيل اعاد ريال مدريد الى المباراة بهدف من ضربة رأس مستفيدا من ركلة ركنية في الدقيقة 35. وادرك فريق المدرب زين الدين زيدان التعادل في الدقيقة 51 عبر البديل لوكاس فازكيز.

وأكمل بيل لاعب منتخب ويلز عودة فريقه القوية في الدقيقة 81 بعدما استفاد من خطأ لأحد مدافعي رايو فايكانو.

وقال زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد في مؤتمر صحفي "أنا سعيد جدا من أجله والفرحة لا تسعه أيضا لانه صنع الفارق اليوم."

وتابع "انه لاعب كرة قدم أكثر من رائع واظهر ذلك اليوم."

ولم يسبق لريال مدريد الخسارة امام رايو فايكانو منذ 1997 وسحق جاره في المدينة 10-2 في وقت سابق هذا الموسم.

وافتقد ريال لاعبه رونالدو اليوم بعدما أصيب بشد عضلي في انتصار 3-صفر على فياريال يوم الاربعاء الماضي.

لكن الفريق الزائر كاد ان يبدأ المباراة بشكل رائع عندما سدد بيل في القائم في الدقيقة الثانية. لكن رايو استفاق وبدأ في فرض كلمته حيث صنع بيبي لاعب مانشستر يونايتد السابق الهدف الاول لهم.

وراوغ اثنين من مدافعي ريال مدريد قبل ان يمرر الكرة الى ايمباربا ليسجل من مدى قريب. وبعدها ارتكب رفائيل فاران خطأ ليتابع ميكو الكرة في الشباك.

ورفع هدف بيل من ضربة رأس معنويات ريال قبل نهاية الشوط الاول لكن بنزيمة خرج في الدقيقة 42 للاشتباه في تعرضه لاصابة. وتحوم شكوك حول لحاقه بمباراة مانشستر سيتي في دوري الابطال يوم الثلاثاء.

وحل فازكيز بدلا من اللاعب الفرنسي ليسجل من تمريرة دانيلو العرضية على القائم البعيد قبل ان يفرض بيل كلمته الاخيرة بعدما سجل هدف الفوز.

وأنقذ كوريا اتليتيكو في مباراة صعبة أمام ملقة بعد خمس دقائق من نزوله بديلا حيث سدد الكرة من عند حافة منطقة الجزاء لتصطدم بأحد اللاعبين وتهز الشباك.

وشاهد سيميوني الشوط الثاني من المدرجات. وقبل لحظات من نهاية الشوط الاول القيت كرة في ارض الملعب من المنطقة الفنية لاتليتيكو أثناء شن ملقة لهجمة مرتدة.

وسأل الحكم انطونيو ماتيو لاهوز المدرب سيميوني عمن ألقى الكرة وعندما لم يجد ردا طرده.

وقال سيميوني إن أحد صبية الملاعب ألقى الكرة.

وتابع عقب المباراة "كان الصبي الذي يقف الى جوارنا لكنه لن يغير من الامر شيئا. لقد اتخذ الحكم القرار الصحيح الذي تنص عليه اللوائح."

اعداد وتحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below