25 نيسان أبريل 2016 / 15:07 / منذ عام واحد

خسارة نابولي تهدي يوفنتوس اللقب الخامس على التوالي بالدوري الإيطالي

لاعبون من روما يحتفلون باحراز هدف في شباك نابولي خلال مباراة الفريقين بالدوري الايطالي لكرة القدم يوم الاثنين. تصوير: ماكس روسي - رويترز.

روما (رويترز) - فاز يوفنتوس بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم للمرة الخامسة على التوالي دون حتى أن يركل كرة يوم الاثنين بعد هزيمة أقرب مطارديه نادي نابولي 1-صفر أمام مضيفه روما.

وتركت هذه النتيجة يوفنتوس في الصدارة بفارق 12 نقطة وهو ما لا يمكن لنابولي تعويضه قبل ثلاث مباريات لكل منهما من النهاية.

وسجل راديا ناينجولان هدف المباراة الوحيد قبل دقيقة من نهاية الوقت الأصلي.

وتصدر يوفنتوس المسابقة منذ فوزه على نابولي 1-صفر في فبراير شباط وفاز بلقبه 32 في الدوري وهو رقم قياسي.

وكانت مباراة يوم الاثنين التي أقيمت على الملعب الأولمبي وسط حضور جماهيري متوسط نهاية غير مثيرة للموسم الذي كان يعد في بعض فتراته بأن يكون واحدا من أكثر المواسم إثارة في الدوري منذ سنوات.

وكادت المباراة بين اثنين من أعلى الفرق تسجيلا للأهداف في الدوري الإيطالي تنتهي بالتعادل السلبي حتى هز ناينجولان الشباك في الدقيقة 89 من هجمة بدأت بتحرك ذكي من البديل فرانشيسكو توتي وتمريرة دقيقة من محمد صلاح.

ولم يعد توتي البالغ من العمر 39 عاما والذي يقضي موسمه 24 مع روما يستطيع فرض نفسه على التشكيلة الأساسية لكنه واصل عادة جديدة بالنزول في الدقائق الأخيرة وصناعة الفارق.

وخلال النصف الأول من الموسم كانت الصدارة تتغير تقريبا أسبوعيا حيث تناوب عليها روما ونابولي وانترناسيونالي وفيورنتينا.

لكن بعد تعثر المنافسين واحدا تلو الآخر قدم يوفنتوس الذي فاز على فيورنتينا 2-1 يوم الأحد عروضا مذهلة حصد خلالها 73 نقطة من أصل 75 ليفوز باللقب قبل عدة جولات من النهاية.

وقال ماسيميليانو اليجري مدرب يوفنتوس على تويتر ”أقول دوما إن الصعاب تظهر معدن الإنسان وتجعله أفضل. عندما انظر إلى مشوارنا أشعر بالفخر.“

وكرر الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون الذي أنقذ ركلة جزاء في الانتصار على فيورنتينا كلام مدربه قائلا ”هذا اللقب يحمل أهمية كبيرة جدا لأنه الخامس على التوالي ويأتي بعد عودة رائعة للفريق خلال الموسم.“

وتابع الحارس البالغ من العمر 38 عاما والذي فاز بسبعة ألقاب في الدوري الإيطالي منذ انضمامه إلى يوفنتوس في 2001 ”بالطبع في البداية كنا نشعر بالقلق من عدم القدرة على تكرار الأمر لكن في النهاية ومع هذه المجموعة الرائعة وبمؤازرة المشجعين نجحنا في تحقيق هذا الإنجاز المذهل.“

واستحوذ روما أكثر يوم الاثنين على الكرة لكن نابولي الذي عاد هدافه جونزالو هيجوين من عقوبة إيقاف لثلاث مباريات صنع أخطر الفرص وألغي هدف في الشوط الأول سجله خوسيه كايخون بداعي التسلل.

وكاد هيجوين - الذي سجل 30 هدفا هذا الموسم - أن يمنح نابولي التقدم في الشوط الأول بعدما سيطر على الكرة بشكل جميل قبل أن ينقذ حارس روما محاولته.

وبدا هز الشباك مسألة وقت لنابولي في الشوط الثاني حيث سدد دريس ميرتنز بعيدا عن المرمى كما أنقذ انطونيو روديجر روما من هدف محقق بعدما شتت الكرة من أمام ماريك هامسيك قبل أن يسجل.

لكن ناينجولان هو الذي كانت له الكلمة الأخيرة بعدما سدد في شباك الحارس بيبي رينا بعدما نجح الدولي المصري صلاح في تمرير الكرة للاعب البلجيكي رغم أن مجموعة من لاعبي نابولي كانوا يحاصرونه.

ويبتعد نابولي - الذي يستطيع التأهل مباشرة لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا إذا أنهى الموسم في المركز الثاني - بنقطتين فقط عن روما الذي يحتل المركز الثالث.

اعداد وتحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below