1 أيار مايو 2016 / 14:22 / بعد عامين

ميلانو ينتفض ويتعادل مع فروزينوني وانترناسيونالي يغيب عن دوري الأبطال

روما (رويترز) - أهدر ماريو بالوتيلي ركلة جزاء لفريقه ميلانو بعد شوط أول سيء ليتعادل 3-3 مع فروزينوني في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بينما استمرت محاولات باليرمو المتأخرة للنجاة من الهبوط بالفوز على سامبدوريا 2-صفر يوم الأحد.

ماريو بالوتيلي لاعب ميلانو الايطالي - صورة من أرشيف رويترز.

وتبخرت آمال انترناسيونالي صاحب المركز الرابع في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل عندما خسر 2-صفر أمام لاتسيو لتتأكد عدم قدرة فريق روبرتو مانشيني على إنهاء الموسم بين المراكز الثلاثة الأولى.

وواصل يوفنتوس مسلسل الانتصارات رغم أنه حسم اللقب الاثنين الماضي للعام الخامس على التوالي بتغلبه على كاربي 2-صفر وهو الفوز 25 له في اخر 26 مباراة خاضها في البطولة.

ويحتل كاربي في أول مواسمه في دوري الدرجة الأولى المركز 17 برصيد 35 نقطة ليبتعد مركزا واحدا عن منطقة الهبوط متفوقا بفارق الأهداف عن باليرمو صاحب المركز 18 مع تساوي الفريقين في المواجهات المباشرة.

ويبدو فروزينوني -الذي يشارك في المسابقة لأول مرة أيضا ويحتل المركز التاسع عشر بفارق أربع نقاط عن باليرمو وكاربي مع تبقي مباراتين على النهاية - في طريقه للعود لدوري القسم الثاني.

ويسير موسم ميلانو من سيء إلى أسوأ منذ إقالة مدربه سينيشا ميهايلوفيتش قبل ثلاثة أسابيع وتراجع مستواه أكثر بالخسارة أمام فيرونا متذيل الترتيب يوم الاثنين الماضي.

وبدا الوضع أسوأ من ذلك بعد نهاية الشوط الأول في ملعب سان سيرو بتأخر الفريق 2-صفر عبر لوكا باجانيني واوليفر كراجل لكن ميلانو الذي يقوده كريستيان بروكي مؤقتا انتفض في الشوط الثاني بمساعدة ركلتي جزاء من لمستي يد داخل المنطقة.

وأهدر بالوتيلي الأولى عندما تصدى لمحاولته حارس فروزينوني لكن جيرمي مينيز نفذ الثانية بنجاح في الوقت المحتسب بدل الضائع ليقتنص نقطة لأصحاب الأرض.

وبين ركلتي الجزاء سجل كارلوس باكا الهدف الأول لميلانو في الدقيقة 50 قبل أن يجعل فيديريكو ديونيسي النتيجة 3-1 للضيوف مستغلا خطأ فادحا للمدافع اليكس بعدها بخمس دقائق. ورد لوكا انطونيلي لميلانو بهدف من حركة بهلوانية.

وأتاح الوقت فرصة لبالوتيلي الذي خاض موسما كارثيا للتسديد في العارضة في اخر محاولة في المباراة.

وتراجع ميلانو للمركز السابع خلف ساسولو الذي فاز على فيرونا 1-صفر.

وتجاوز باليرمو الذي عانى من موسم كارثي بتغيير ثمانية مدربين منافسه سامبدوريا بعدما سجل فرانكو فازكيز في الشوط الأول ووضع نيناد كرستشيتش الكرة بالخطأ في مرماه قبل النهاية بخمس دقائق.

وسجل البرازيلي هرنانيس الهدف الأول ليوفنتوس في الشوط الأول قبل أن يضاعف سيمون زازا الغلة في الشوط الثاني ليخفق كاربي في الابتعاد عن مراكز الهبوط.

وبهذه النتيجة رفع يوفنتوس رصيده إلى 88 نقطة من 36 مباراة بفارق 15 نقطة على نابولي الذي يستضيف اتلانتا يوم الاثنين.

ووضع المهاجم ميروسلاف كلوسه (37 عاما) لاتسيو في المقدمة بعد ثماني دقائق بلمسة رائعة.

وطرد سيموني انزاجي مدرب لاتسيو في بداية الشوط الثاني لكن فريقه ضاعف الغلة بهدف انطونيو كاندريفا من ركلة جزاء.

إعداد أحمد الخشاب - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below