5 أيار مايو 2016 / 09:47 / بعد عامين

ريال يتأهب لمواجهة نارية أخرى مع أتليتيكو في نهائي دوري الأبطال

مدريد (رويترز) - بعد أن أطلق الحكم صفارة نهاية المباراة معلنا تأهل ريال مدريد إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على حساب مانشستر سيتي الانجليزي يوم الأربعاء ليواجه غريمه المحلي اتليتيكو في 28 مايو أيار في ميلانو عادت ذكريات النهائي الإسباني الناري لعام 2014 تطل برأسها من جديد.

جيمس رودريجيز وماتيو كوفاتشيتش وجاريث بيل ولوكا مودريتش ورفائيل فاران اللاعبون في فريق ريال مدريد يحتفلون مع معجبين بالفريق بعد فوزهم على مانشستر سيتي يوم الأربعاء. تصوير بول هانا - رويترز. تستخدم الصورة في الاغراض التحريرية فقط.

وسجل سيرجيو راموس هدفا في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع في لشبونة ليدرك التعادل ويسحق أحلام اتليتيكو في الفوز بأول لقب قاري في تاريخه ويمهد الطريق لفوز ريال 4-1 في الوقت الاضافي ليحصل الفريق على لقبه العاشر في دوري الأبطال بعد انتظار طويل.

وقال راموس ”إنه نهائي اخر وبذلنا الكثير من الجهد لنصل إلى هناك لكننا أثبتنا سابقا أننا نعرف كيف نفوز به وسنسعى لتكرار هذا النجاح.“

ورغم الانتصار الصعب على مانشستر سيتي بقيادة مانويل بليجريني هتفت جماهير ريال في المدرجات تسأل اتليتيكو مدريد عن مدى شعوره عندما خسر في نهائي 2014 أمام فريقها.

لكن جاريث بيل - الذي أجبر فرناندو لاعب سيتي على تسجيل هدف بالخطأ في مرماه في اياب الدور قبل النهائي وسجل ايضا في نهائي 2014 أمام اتليتيكو في لشبونة - تحلى بحذر أكبر في تصريحاته.

وقال لاعب منتخب ويلز ”من الرائع أن نبلغ النهائي مجددا لكن هناك مواجهة صعبة جدا تنتظرنا أمام منافس عنيد.“وتابع ”نعلم انها ستكون مباراة صعبة أخرى. هكذا يكون الحال دائما أمامهم.“ومنذ فطر قلب اتليتيكو في لشبونة تقابل ريال مع منافسه المحلي عشر مرات فاز خلالها مرة واحدة فقط عندما سجل خافيير هرنانديز هدفا متأخرا ليقصي فريق المدرب دييجو سيميوني من دور الثمانية لدوري الأبطال الموسم الماضي.

وقبل أن يتولى سيميوني المسؤولية في اتليتيكو في 2011 كانت المواجهات بينهما ينظر اليها على انها شبه محسومة حيث كان اخر انتصار لاتليتيكو على ريال في 1999.

لكن سيميوني انهى هذه الهيمنة بالفوز على ريال في نهائي كأس ملك إسبانيا على ملعب برنابيو 2013.

ولم يفز ريال على اتليتيكو في الدوري الإسباني منذ 2013 وخسر برباعية الموسم الماضي على ملعب فيسنتي كالديرون كما خسر 1-صفر على أرضه هذا الموسم.

وأضاف كريستيانو رونالدو ”انه النهائي ولا يوجد أي افضلية.“

وتابع ”نلتقي مرة اخرى. النهائي أمام اتليتيكو يحمل دائما مذاقا خاصا.“

ويتوقع لاعب الوسط لوكا مودريتش أيضا مواجهة صعبة اخرى.

وقال اللاعب الكرواتي ”لعبنا ضدهم قبل عامين وأتذكر كيف كان الأمر صعبا.“

وتابع ”أتوقع منهم نفس الأداء وأتمنى أن نكرر نفس النتيجة.“

اعداد وتحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below