8 أيار مايو 2016 / 13:09 / بعد عام واحد

توني يسجل قبل الاعتزال وفيرونا الهابط يهزم يوفنتوس البطل

فرانشيسكو توتي قائد فريق روما يحتفل بالفوز على فريق كييفو في مباراة يوم الأحد بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم في روما. تصوير توني جنتيل - رويترز

روما (رويترز) - ترك لوكا توني بصمة جديدة مع فيرونا قبل الاعتزال وسجل هدفا ليقود الفريق الذي تأكد هبوطه للفوز 2-1 على يوفنتوس البطل ليخسر الفائز بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الأحد لأول مرة في المسابقة منذ أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وشارك المخضرم فرانشيسكو توتي قائد روما بديلا في الشوط الثاني ليخوض مباراته رقم 600 بالدوري ويقود فريقه صاحب المركز الثالث للفوز 3-صفر على ضيفه كييفو.

ووصل رصيد روما إلى 77 نقطة متأخرا بنقطتين عن نابولي في الصراع على المركز الثاني بعدما فاز منافسه 2-1 على تورينو.

وأكد توني مهاجم إيطاليا السابق رغبته في الاعتزال وخاض مع فريقه مباراته الأخيرة على أرضه في الموسم وترك فيها بصمة بالتسجيل من ركلة جزاء في الدقيقة 43 بعد خطأ من أليكس ساندرو الذي تعرض للطرد بسبب حصوله على الإنذار الثاني قرب النهاية.

وأضاف فيدريكو فيفياني الهدف الثاني لفيرونا بينما قلص باولو ديابالا الفارق ليوفنتوس من ركلة جزاء قرب النهاية ليحقق الفريق الذي تأكد هبوطه فوزه الخامس في الدوري هذا الموسم وينهي سلسلة من 26 مباراة بلا هزيمة للفريق البطل في المسابقة.

ويستمر الصراع بين نابولي وروما على المركز الثاني المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا.

وقال ميراليم بيانيتش لاعب وسط روما لشبكة سكاي سبورتس ”نهدي هذا الفوز للجماهير التي ساندتنا كثيرا خلال هذا الموسم الصعب والذين تسببنا لهم في الكثير من المعاناة.“

وسجل راديا ناينجولان الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة 18 قبل أن يعزز انطونيو روديجر النتيجة في الدقيقة 39 من ضربة رأس.

وأضاف بيانيتش الهدف الثالث عندما تلقى تمريرة رائعة من توتي البالغ من العمر 39 عاما ليودع الكرة بسهولة في شباك البانو بيتساري حارس كييفو.

وشارك توتي الذي بات مستقبله مع الفريق محل شك في الدقيقة 59 بدلا من المصري محمد صلاح وتلقى قائد روما المحبوب ترحيبا حارا من الجماهير في المباراة التي ربما تكون الأخيرة له في الاستاد الأولمبي في العاصمة الإيطالية.

وتأكد هبوط فروزينوني إلى القسم الثاني عندما سجل ماتيو بوليتانو هدفا في الدقيقة 85 للضيف ساسولو الذي سيحسم المركز السادس بالمسابقة في حال عدم تحقيق ميلانو نتيجة أفضل منه في الجولة الأخيرة.

وتعادل باليرمو سلبيا مع فيورنتينا صاحب المركز الخامس ليصعد للمركز 17 برصيد 36 نقطة متفوقا بنقطة واحدة على كاربي الذي تراجع لمنطقة الهبوط بعد خسارته على ملعبه 3-1 أمام تسعة لاعبين من لاتسيو.

وأضاع المهاجم النيجيري جيري مباكوجو ركلتي جزاء لكاربي تصدى لهما فيدريكو ماركيتي حارس لاتسيو الذي لعب بتسعة لاعبين بعد طرد لوكاس بيليا وفيليب ديورديفيتش.

واستمر الموسم الكارثي لسامبدوريا بالخسارة على ملعبه 3-صفر أمام جنوة لكن باقي النتائج ساعدته وكذلك أودينيزي الذي تعادل 1-1 مع أتلانتا في ضمان بقائهما في دوري الأضواء الموسم المقبل.

إعداد أسامة خيري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below