22 أيار مايو 2016 / 22:17 / بعد عامين

برشلونة يحرز كأس الملك ويتوج مجددا بالثنائية المحلية

مدريد (رويترز) - احتفظ برشلونة - الذي أنهى اللقاء بعشرة لاعبين - بلقب كأس ملك إسبانيا لكرة القدم بعدما فاز بصعوبة 2-صفر على أشبيلية بعد وقت إضافي في لقاء عنيف شهد طرد ثلاثة لاعبين يوم الأحد.

لاعبو فريق برشلونة بعد فوزهم بكأس ملك اسبانيا يوم الأحد. تصوير: خوان مدينا - رويترز. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط.

وسجل الظهير الأيسر جوردي ألبا هدف برشلونة الأول في الدقيقة 97 وأضاف نيمار الهدف الثاني في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع للوقت الإضافي الثاني.

وجمع برشلونة - الذي خرج من قبل نهائي دوري أبطال أوروبا أمام أتليتيكو مدريد - بين لقبي الدوري والكأس المحليين للموسم الثاني على التوالي وتوج فريق لويس إنريكي بهذا اللقب للمرة 28 في تاريخه.

وتلقى خافيير ماسكيرانو مدافع برشلونة بطاقة حمراء بعدما منع كيفن جاميرو مهاجم أشبيلية من الانفراد بالمرمى عن طريق جذبه من القميص في الدقيقة 36.

وقال ألبا للتلفزيون الإسباني ”كانت المباراة صعبة خاصة بسبب اللعب لفترة طويلة بعشرة لاعبين أمام فريق مثل أشبيلية.“

وأضاف ”لم نلعب بالطريقة التي كنا نريدها لكن الفريق أظهر شجاعة كبيرة وحققنا الشيء المطلوب.“

وفشل أشبيلية في استغلال الأفضلية العددية رغم الاستحواذ على الكرة لبعض الفترات ثم خرج لويس سواريز هداف الدوري الإسباني قبل مرور ساعة من اللعب بعدما بدا أنه يعاني من إصابة عضلية.

وبكى سواريز مهاجم أوروجواي على مقاعد البدلاء بينما كان يتابع معاناة زملائه بدونه أمام أشبيلية.

وطالب لاعبو أشبيلية باحتساب ركلة جزاء بعدما اشترك دانييل ألفيس الظهير الأيمن لبرشلونة مع فيسنتي إيبورا لكن استمر اللعب قبل أن يتمكن سيرجيو ريكو حارس أشبيلية من التصدي لركلة حرة من ميسي.

وتعرض إيفر بانيجا لاعب وسط أشبيلية للطرد في نهاية الشوط الثاني وقبل اللجوء إلى الوقت الإضافي بعد ارتكاب خطأ ضد نيمار المنفرد بالمرمى.

وفرض برشلونة سيطرته في الوقت الإضافي وأرسل ميسي تمريرة سحرية إلى ألبا المندفع من ناحية اليسار قبل أن يسدد الكرة من مدى قريب في مرمى الحارس ريكو.

ولم يتغير الحال كثيرا في الدقائق المتبقية وحاول أشبيلية إدراك التعادل دون جدوى بينما اقترب نيمار من إضافة الهدف الثاني بضربة رأس بعد كرة عرضية من أندريس إنيستا لكن الحارس ريكو أمسك الكرة ببراعة.

وقال إنيستا قائد برشلونة ”كانت مباراة رائعة. كانت قوية وبذلنا مجهودا ضخما. هذا موسم مذهل.“

وأنهى أشبيلية المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد لاعبه دانييل كاريسو في الدقيقة الأخيرة بسبب حصوله على إنذارين متتاليين. الأول بسبب خطأ ضد ميسي والثاني بسبب الاعتراض على هذا القرار.

وأرسل ميسي تمريرة رائعة أخرى ناحية اليسار إلى نيمار الذي سدد الكرة قوية وأرضية من مدى قريب داخل المرمى ليحسم انتصار برشلونة.

وسيلعب برشلونة مجددا مع أشبيلية في كأس السوبر الإسبانية في بداية الموسم الجديد كما سيلتقي أشبيلية مع ريال مدريد أو أتليتيكو مدريد على لقب كأس السوبر الأوروبية.

ويختتم الموسم الأوروبي بمباراة ريال مدريد مع أتليتيكو مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا في ميلانو يوم السبت المقبل قبل أن تتوجه الأنظار إلى نهائيات بطولة أوروبا 2016 بفرنسا في الفترة بين العاشر من يونيو حزيران والعاشر من يوليو تموز.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below