28 أيار مايو 2016 / 12:17 / منذ عام واحد

سفيتولينا تهزم البطلة السابقة ايفانوفيتش في بطولة فرنسا للتنس

الأوكرانية إيلينا سفيتولينا اثناء مباراتها أمام الصربية آنا ايفانوفيتش في بطولة فرنسا المفتوحة يوم السبت. تصوير: باسكال روسينيول - رويترز

باريس (رويترز) - تبددت آمال الصربية آنا ايفانوفيتش في الفوز بقلب فردي السيدات ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس للمرة الثانية عندما خسرت أمام الأوكرانية إيلينا سفيتولينا المصنفة 18 بنتيجة 6-4 و6-4 في الدور الثالث بالبطولة يوم السبت.

وقبل عام بدا أن ايفانوفيتش ربما تستعيد مستواها الذي ابتعدت عنه طويلا بعد أن بلغت قبل نهائي فرنسا المفتوحة للمرة الأولى منذ فوزها باللقب في 2008.

ولكن مستوى ايفانوفيتش المصنفة 14 استمر في التراجع خلال آخر 12 شهرا وأخفقت منذ ذلك الحين في تجاوز الدور الثالث بالبطولات الأربع الكبرى التالية.

وعوضت ايفانوفيتش (28 عاما) تأخرها 4-1 في المجموعة الثانية لتعادل النتيجة 4-4 لكنها سرعان ما خسرت المباراة لتودع البطولة.

وستلتقي سفيتولينا في دور 16 مع الأمريكية سيرينا وليامز حاملة اللقب أو مع الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش.

وكانت هذه الهزيمة محبطة بصورة خاصة بالنسبة لايفانوفيتش التي سبق لها الفوز على سفيتولينا في سبع مواجهات سابقة. ولم تتمكن الأوكرانية سوى من الفوز بواحدة من 15 مجموعة بينهما قبل هذا اللقاء.

وقالت ايفانوفيتش التي ارتكبت 29 خطأ سهلا للصحفيين ”من المحبط حقيقة الخروج من البطولة بهذه الطريقة.“

وأضافت اللاعبة الصربية للصحفيين ”ضربتي الأمامية لم تكن موفقة حقيقة اليوم. ارتكبت الكثير من الأخطاء. خذلتني ضربتي الأمامية اليوم.“

وتابعت ”تمكنت من العودة إلى المباراة وبعدها جاءت أخطاء محبطة في وقت غير مناسب.“

وخاضت سفيتولينا بطولة فرنسا المفتوحة وفي جعبتها فوز واحد على الملاعب الرملية ولكن التعاقد مع البلجيكية جوستين هينان بطلة فرنسا المفتوحة أربع مرات في وقت سابق من الموسم أتى بثماره.

وقالت سفيتولينا ”هذ أول انتصار لي على آنا وإنه أمر كبير بالنسبة لي. كنت أفضل على المستوى الذهني اليوم مقارنة بالمباريات السبع السابقة.“

وتابعت ”لقد كنت واثقة حقا اليوم. كل شيء سار على نحو جيد.“

وأضافت ”جوستين تتفهم شعوري وهذا هو كلمة السر. بالنسبة للمدربين الذين لم يلعبوا على هذا المستوى المرتفع يكون الوضع صعبا. إنها (تساعدني) بصورة أكبر على الصعيد الذهني.“

إعداد طه محمد- تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below