انجلترا تهزم البرتغال بهدف متأخر لسمولينج

Thu Jun 2, 2016 9:53pm GMT
 

لندن (رويترز) - سجل كريس سمولينج مدافع انجلترا الهدف الوحيد بضربة رأس قبل خمس دقائق على النهاية ليقود بلاده للفوز 1-صفر على عشرة لاعبين من البرتغال في مباراة ودية استعدادا لبطولة اوروبا لكرة القدم 2016 باستاد ويمبلي يوم الخميس.

ووضع قلب دفاع مانشستر يونايتد الكرة في الشباك بعد تمريرة عرضية من البديل رحيم سترلينج من الجناح الأيسر عقب فشل الضيوف في إبعاد ركلة حرة نفذها كايل ووكر.

وافتقرت المباراة للمتعة والخطورة على المرمى حتى جاء هدف سمولينج.

وطُرد برونو الفيس مدافع البرتغال - التي أراحت كريستيانو رونالدو - بسبب مخالفة متهورة ضد هاري كين في الدقيقة 35.

وقال روي هودجسون مدرب انجلترا لمحطة آي.تي.في التلفزيونية بعد الفوز في ثالث مباراة ودية خلال 12 يوما "ليس سهلا على الإطلاق مواجهة عشرة لاعبين. أعتقد أننا قدمنا أداء جيدا للغاية في الشوط الثاني خاصة في اخر نصف ساعة بعد إجراء التغييرات والدفع بلاعبين أكثر انتعاشا لنظهر بشكل جيد."

وانتظرت الجماهير التي كان بينها جوزيه مورينيو المدرب الجديد لمانشستر يونايتد حتى الدقيقة 23 من أجل أول محاولة على المرمى وكانت ضربة رأس سهلة من وين روني قائد انجلترا أنقذها روي باتريسيو حارس البرتغال.

ولم يكن هناك أي إشارة على أن انجلترا متفوقة عدديا إذ هيمنت البرتغال على اللعب بالكامل في بداية الشوط الثاني.

ومن الأمور التي أثارت خيبة أمل المشجعين الانجليز هو رؤية الهداف هاري كين ينفذ الركلات الركنية والكرات الثابتة حتى استبداله في الدقيقة 78.

وأضاف هودجسون في إبراز للايجابيات "الهدوء خلال المباراة كان جيدا. كمباراة إعدادية كان من الأفضل مواجهة عشرة لاعبين لكني سعيد بالحفاظ على شباكنا نظيفة ولم يكن هناك أي إشارة على أنه من الممكن أن نتلقى هدفا."   يتبع

 
سمولينج لاعب منتخب انجلترا يحتفل بتسجيل هدف لفريقه في شباك البرتغال خلال مباراة ودية في لندن يوم الخميس. تصوير: هاناه مكاي - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.