5 حزيران يونيو 2016 / 14:12 / منذ عامين

روسي يتفوق على ماركيز ويتوج بسباق قطالونيا للدراجات النارية

(رويترز) - فاز الايطالي فالنتينو روسي سائق فريق ياماها بسباق جائزة قطالونيا الكبرى بعد منافسة قوية مع الاسباني مارك ماركيز سائق هوندا انتهت بمصافحة بين الغريمين في بطولة العالم للدراجات النارية يوم الأحد.

متسابق الدراجات النارية الايطالي فالنتينو روسي - صورة من أرشيف رويترز.

وفقد خورخي لورينزو حامل اللقب وزميل روسي في الفريق صدارة الترتيب العام لصالح ماركيز بعد ارتطام مع أندريا ايانوني متسابق دوكاتي في اللفة 17.

وقال روسي البالغ من العمر 37 عاما الذي انطلق من المركز الخامس وتراجع للسابع قبل أن ينتفض ويتصدر السباق في اللفة السابعة ”إنه انتصار رائع. واحد بين الأفضل في مسيرتي.“

وهذا الفوز الثاني لروسي هذا الموسم و88 في الفئة الأولى و114 في كل الفئات.

ويملك ماركيز - الذي كان يتبادل الصدارة مع روسي قبل أن ينتفض المتسابق الإيطالي ويحسم السباق في اخر لفتين - الآن 125 نقطة مقابل 115 للورينزو و103 لروسي بعد سبع جولات.

وقال ماركيز - الذي صار الموسم الماضي المنافس اللدود لروسي عقب صدامهما على الحلبة واتهمه المتسابق الإيطالي بمساعدة مواطنه لورينزو للفوز باللقب حتى يبقى في اسبانيا - ”عانيت كثيرا من الإطار الأمامي. كانت لي بعض اللحظات في النهاية كنت خلالها في الصورة. حاولت لكن عندما رأيت لورينزو يفقد تركيزه تغيرت بعض الشيء.“

وأضاف المتسابق الاسباني -الذي صافح فالنتينو في نهاية السباق منهيا علاقة فاترة بينهما استمرت لعدة شهور - مبتسما ”الشيء المهم خوض معركة رائعة مع فالنتينو وأعتقد أن الجمهور استمتع بها.“

وأثار حادث لورينزو رد فعل غاضبا من لين جارفيس مدير السباقات في ياماها الذي انتقد ايانوني بسبب قيادته برعونة بينما ألقت وفاة لويس سالوم متسابق الفئة الثانية يوم الجمعة بظلالها على السباق.

وقال مطالبا بعقاب المتسابق الإيطالي ”روعني ما فعله ايانوني. لم يتعلم مما فعله في وقت سابق هذا الموسم حيث أخرج زميله بالفريق. حركته الانتحارية نحو لورينزو كانت غير معقولة. ليس من المقبول ارتكاب مثل هذه الأفعال.“

وكان لورينزو متصدرا في الظهيرة في أجواء حارة لكنه قاتل للحفاظ على المركز الخامس حينما وقع الحادث.

وعلى منصة التتويج ارتدى روسي وماركيز والاسباني داني بيدروسا صاحب المركز الثالث قمصانا تخليدا لذكرى سالوم مكتوبا عليها ”دائما في قلوبنا“.

إعداد أحمد الخشاب - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below