8 حزيران يونيو 2016 / 15:28 / بعد عامين

مستقبل شارابوفا في مهب الريح بعد إيقاف لعامين

لندن (رويترز) - أصبح مستقبل لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا المصنفة الاولى على العالم سابقا في مهب الريح بعدما عاقبها الاتحاد الدولي للعبة بالايقاف لمدة عامين يوم الاربعاء لسقوطها في اختبار للكشف عن مادة ميلدونيوم المحظورة في بطولة استراليا المفتوحة هذا العام.

لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا في مؤتمر صحفي في ملبورن يوم 26 يناير كانون الثاني 2016. تصوير: جون فرنش - رويترز

وقال الاتحاد الدولي في بيان إن ايقاف شارابوفا البالغة من العمر 29 عاما والحائزة على خمسة القاب في البطولات الاربع الكبرى سيسري بأثر رجعي اعتبارا من 26 يناير كانون الثاني هذا العام.

ويعني هذا إلغاء نتائج شارابوفا ومكافآتها المالية في بطولة استراليا التي بلغت فيها دور الثمانية.

وقالت شارابوفا إنها ستطعن ضد قرار الايقاف أمام محكمة التحكيم الرياضية ووصفت العقوبة بانها ”قاسية وظالمة“

وأشارت اللاعبة الروسية إلى أن محكمة مستقلة في لندن أكدت في 18و19 مايو ايار الماضي عدم وجود تعمد من جانبها في خرق قواعد المنشطات.

وجاء في تقرير من 33 صفحة اصدرته المحكمة ”الاتحاد الدولي للتنس يقبل أن اللاعبة لم تتورط في خرق القواعد عن علم“ لكنه اعتبر شارابوفا ”المسؤولة الرئيسية عن المشكلة.“

وذكر الاتحاد الدولي للتنس على موقعه على الانترنت أن العقوبة صدرت بأثر رجعي بسبب ”الاعتراف الفوري“ لشارابوفا بخرق القواعد.

وأوضح الاتحاد الدولي في بيانه ”وجدت محكمة مستقلة معينة بموجب المادة 8.1 من برنامج مكافحة المنشطات بالتنس أن ماريا شارابوفا خرقت قاعدة لمكافحة المنشطات وبناء عليه ألغيت نتائجها في بطولة استراليا وسيفرض عليها الايقاف لمدة عامين اعتبارا من 26 يناير 2016.“

وأضاف “السيدة شارابوفا قدمت عينة بول في 26 يناير 2016 بعد مباراتها بدور الثمانية في بطولة استراليا المفتوحة بملبورن.

”أرسلت هذه العينة إلى معمل معتمد من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطة في مونتريال بكندا وتم العثور على مادة ميلدونيوم والمدرجة بقائمة المحظورات..“

وإذا لم تتقلص العقوبة فإن شارابوفا التي تعثرت مسيرتها بسبب الإصابات لن تتمكن من اللعب حتى بطولة استراليا 2018 وسيثير هذا الشكوك حول مستقبلها في الملاعب.

وقال شامل تاربيشيف رئيس الاتحاد الروسي للتنس لوكالة تاس ”اذا توقفت أعتقد أنه من الصعب أن تعود للعب بنفس المستوى“ مطالبا بتخفيف العقوبة.

* استتنزاف وقت وموارد

وصدمت شارابوفا - أعلى الرياضيات أجرا في العالم - عشاق التنس في مارس اذار الماضي عندما أعلنت عن سقوطها في اختبار للكشف عن المنشطات بسبب المادة التي كانت تتناولها منذ 2006 لدواع صحية.

وأدرجت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات مادة ميلدونيوم ضمن قائمة المواد المحظورة رياضيا منذ بداية العام الجاري بسبب تحفيزها للنشاط الرياضي وتعزيز مستوى تدفق الدم.

وسقط نحو 180 رياضيا بسبب العثور على هذه المادة المصنعة في لاتفيا والشائعة في شرق أوروبا منذ يناير كانون الثاني.

وأصرت شارابوفا وهي أشهر رموز التنس التي سقطت في اختبار للمنشطات على انها ارتكبت ”خطأ جسيما“ وألقت باللوم على نفسها في عدم قراءة رسالة عبر بريدها الالكتروني أرسلها الاتحاد الدولي للعبة ليبلغها بدخول ميلدونيوم قائمة المواد المحظورة رياضيا.

وعلقت شارابوفا - التي كانت معرضة للإيقاف لأربع سنوات - على القرار عبر صفحتها على فيسبوك.

وكتبت تقول “استنزف الاتحاد الدولي للتنس وقتا طويلا والكثير من الموارد في محاولة لإثبات تعمدي مخالفة لوائح المنشطات بينما خلصت التحقيقات الى أنني لم أتعمد ذلك.

“يجب أن تعرفوا أن الاتحاد الدولي طالب المحكمة بإيقافي لأربع سنوات وهي العقوبة المرتبطة بخرق القواعد عن عمد لكن المحكمة رفضت الطلب.

”استنتجت المحكمة بشكل دقيق أنني لم أتعمد خرق قواعد المنشطات ولا يمكنني قبول عقوبة قاسية وظالمة بالايقاف لعامين.“

وتبينت المحكمة أن شارابوفا تناولت هذه المادة قبل كل مباراة من مبارياتها الخمس في بطولة استراليا هذا العام قبل خروجها أمام سيرينا وليامز.

ورفضت المحكمة دفوع شارابوفا بأن الاتحاد الدولي كان عليه أن يخبرها بأنها ولاعبين آخرين سقطوا في اختبارات لمادة ميلدونيوم في 2015 قبل أن يدرجها على قائمة المواد المحظورة.

وجاء في التقرير أيضا أن شارابوفا لم تخبر فريقها بأكمله بحصولها على المادة ومن بينهم المدرب والمعد البدني وخبير التغذية أو أي طبيب وفرته رابطة اللاعبات المحترفات.

وأشار التقرير بشأن أسباب استمرار شارابوفا في الحصول على المادة إلى أنه مهما كانت حالتها في 2006 ففي 2016 لا يوجد تشخيص أو توصية علاجية تؤيد استمرار الحصول على ميلدونيوم.

وستضر العقوبة بأرباح شارابوفا من عقود الرعاية التجارية.

وتقدر أرباح شارابوفا من اللعبة بنحو 36 مليون دولار بينما تقترب أرباحها من خارج اللعبة وفقا لمجلة فوربس من 200 مليون دولار.

وحصلت شارابوفا على 35 لقبا ضمن بطولات رابطة لاعبات التنس المحترفات وتوجت بجميع البطولات الأربع الكبرى.

اعداد أحمد مصطفى - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below