12 حزيران يونيو 2016 / 18:07 / بعد عام واحد

ميليك يسجل في الوقت المناسب لبولندا لتفوز على ايرلندا الشمالية

نيس (فرنسا) (رويترز) - سجل المهاجم أركاديوش ميليك هدفا في الشوط الثاني ليقود بولندا للفوز 1-صفر على ايرلندا الشمالية في المجموعة الثالثة ببطولة اوروبا لكرة القدم يوم الاحد لينتهي أول ظهور لايرلندا الشمالية في نهائيات بطولة كبرى في 30 عاما بشكل مخيب.

روبرت ليفاندوفسكي لاعب منتخب بولندا يحتفل بفوز فريقه على ايرلندا الشمالية ببطولة اوروبا 2016 لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: ايريك جايار - رويترز.

وفي أول مشاركة لها في بطولة اوروبا لم يستطع منتخب ايرلندا مجاراة طريقة اللعب الهجومية لبولندا والتي هيمنت على معظم فترات المباراة الافتتاحية للمجموعة.

وبعد شوط أول بلا أهداف لعب ياكوب بواشكوفسكي تمريرة عرضية وجدت ميليك في منطقة الجزاء في الدقيقة 51 ليسددها المهاجم بالقدم اليسرى من بين ساقي المدافع كريج كاثكارت في الشباك.

وهذه اول مباراة تلعبها ايرلندا الشمالية في نهائيات بطولة كبرى منذ خسارتها 3-صفر امام البرازيل في كأس العالم 1986 في المكسيك اي قبل 30 عاما من مباراة يوم الأحد.

ورغم انتفاضة ايرلندا الشمالية في وقت متأخر من المباراة لم تظهر بولندا في طريقها للخسارة على الاطلاق رغم ان المدرب آدم ناوالكا قال إن فريقه بذل مجهودا كبيرا للتعامل مع اسلوب اللعب البدني للمنافس.

وأضاف ”يتعين علي تحية اللاعبين على التزامهم. أيرلندا الشمالية معروفة بطريقة اللعب البدني القوية لكننا بذلنا جهدا لاظهار مهاراتنا.“

ويعتقد لاعب الوسط جريجور كريكوفياك أنه لا يزال أمام بولندا الكثير لتقدمه.

وقال ”ستظهر المباريات المقبلة أننا نستطيع ان نكون أفضل ونستحق أن نمضي قدما في البطولة.“

وسيطرت بولندا - التي أخفقت في الفوز بالمباريات الست السابقة في نهائيات بطولة اوروبا - على الشوط الأول لكنها لم تتمكن من تسجيل الأهداف.

وسنحت لها فرصة تسجيل هدف بعد 32 دقيقة عندما تخلص ميليك من الرقابة الدفاعية على الجانب الأيسر من منطقة الجزاء ولكن تسديدته بالقدم اليسرى علت المرمى.

وبعد سبع دقائق قاد بارتوش كابوتسكا هجمة من داخل منطقة الجزاء ولكن الحارس مايكل مكجوفيرن تصدى للكرة ببراعة.

وحصل لاعبو بولندا على مكافأة على مثابرتهم بعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني عندما سجل ميليك هدفه.

وساعد الهدف لاعبي بولندا على الاسترخاء واضطر لاعبو ايرلندا الشمالية للعب بشراسة هجومية أكبر.

واضطر البديل كونور واشنطن حارس بولندا فويتشيخ شتينسني للخروج من مرماه للتصدي لهجمة خطيرة في الدقيقة 72.

ورغم ذلك لم يصنع لاعبو منتخب ايرلندا الشمالية فرصا كافية لتحقيق التعادل والآن يحتاجون لنتيجة أفضل أمام اوكرانيا في ليون يوم الخميس للابقاء على حظوظهم في التأهل إلى دور الستة عشر.

وقال قائد منتخب ايرلندا الشمالية ستيفن ديفيز ”بذلنا قصارى جهدنا لكن ذلك لم يكن كافيا. لقد كانت فرصة للتعلم ونأمل أن نستخلص منها الدروس.“

إعداد وتحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below