13 حزيران يونيو 2016 / 03:43 / بعد عام واحد

البرازيل تودع كوبا أمريكا بعد هدف بلمسة يد لبيرو

(رويترز) - سجلت بيرو هدفا بلمسة يد قرب النهاية لتتأهل إلى دور الثمانية في كأس كوبا أمريكا لكرة القدم بعد الفوز 1-صفر على البرازيل التي ودعت بذلك المسابقة من الدور الأول يوم الأحد.

لاعب بيرو راؤول رويدياز (رقم 11) بعد إحرازه هدف في مرمى البرازيل خلال المباراة التي جمعت بين الفريقين في ماساتشوستس يوم الأحد. صورة لرويترز من صحيفة يو.إس.إيه توداي سبورتس.

وكان التعادل دون أهداف يسيطر على اللقاء - في نتيجة كافية لتأهل البرازيل لدور الثمانية - لكن البديل راؤول رويدياز قابل كرة عرضية من أندي بولو ووضعها بيده في المرمى من مدى قريب قبل ربع ساعة من النهاية.

واحتج لاعبو البرازيل على الهدف وتوقفت المباراة عدة دقائق وبدا أن الحكم يتحدث إلى مساعديه وسط تردد كبير قبل أن يحتسب الهدف.

وأظهرت لقطات تلفزيونية اللاعب رويدياز يضحك على القرار لكن الفريق البرازيلي كان يشعر بغضب شديد بعدما تسبب ذلك في الخروج من الدور الأول للمسابقة ولأول مرة منذ 1987.

وقال ميراندا مدافع البرازيل ”رأينا الكرة تصطدم بيده لكننا لا نستطيع الشكوى. قال (الحكم) إنه ناقش الأمر مع أربعة حكام وأنه لم يشاهد أي منهم لمسة اليد.“

وأضاف ”حاولت البرازيل التسجيل من الدقيقة الأولى لكن لسوء الحظ الكرة لم تكن ترغب في الدخول وهذا حال كرة القدم. إذا لم يسجل الفريق فإنه يدفع الثمن.“

وأهدر إيلياس فرصة سهلة لإدراك التعادل للبرازيل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بعدما فشل في التعامل مع كرة عرضية رغم أن لمسة صحيحة بسيطة كانت تكفي لهز الشباك من مدى قريب.

وتجمد رصيد البرازيل عند أربع نقاط في المركز الثالث خلف بيرو التي صعدت إلى الصدارة برصيد سبع نقاط والإكوادور التي تفوقت 4-صفر على هايتي يوم الأحد أيضا وأصبح رصيدها خمس نقاط بالمركز الثاني.

وكانت السيطرة التامة من نصيب البرازيل لكنها دفعت ثمن عدم ترجمة هذه الأفضلية إلى أهداف لتودع المسابقة بشكل محرج وتزداد الضغوط المفروضة على المدرب دونجا.

وفي دور الثمانية ستلعب أمريكا - مستضيفة النسخة المئوية لكوبا أمريكا - مع الإكوادور بينما تلتقي بيرو مع كولومبيا.

وسجل إينر فالنسيا الهدف الأول للإكوادور بعد انفراد بالمرمى في الدقيقة 11 ثم انفرد مجددا ومرر الكرة لزميله خايمي أيوفي الذي أضاف الهدف الثاني بسهولة في الدقيقة 20.

وبدأ إينر فالنسيا هجمة انتهت بالهدف الثالث بعدما مهد كريستيان نوبوا الكرة لنفسه على صدره ثم سدد بقوة في المرمى في الدقيقة 57 من اللقاء الذي جاء من طرف واحد.

وانفرد إينر فالنسيا مجددا بالمرمى لكنه فضل التمرير لزميله الموجود في مركز أفضل أنطونيو فالنسيا الذي اختتم الرباعية في المرمى الخالي بالدقيقة 78.

وخرجت هايتي من البطولة دون أي نقطة وبعدما استقبل مرماها 12 هدفا في ثلاث مباريات بينما سجلت هدفا واحدا في مرمى البرازيل عندما خسرت الأسبوع الماضي 7-1 أمام فريق دونجا.

إعداد أسامة خيري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below